23 سبتمبر، 2021

تحت شعار نضالنا ضمان ثورة المرأة نساء منبج تنضم أحتفالية بمناسبة عيد المرأة العالمي 8آذار

تحت شعار نضالنا ضمان ثورة المرأة نساء منبج تنظم أحتفالية بمناسبة عيد المرأة العالمي 8آذار
بمناسبة اليوم العالمي للمرأة المصادف 8 آذار، نظم مجلس المرأة في منبج احتفالا لنساء مدينة منبج وريفها.
وذلك في قرية طوق الخليل بريف مدينة منبج الجنوبي حيث شارك في الإحتفال المئات من أهالي مدينة منبج وريفها ومجلس منبج العسكرية ومجلس المرأة العسكري والمؤسسات واللجان التابعة للإدارة المدنية الديمقراطية في منبج.
بدأت فعاليات الإحتفالية بالوقف دقيقة صمت إجلالاً وإكراماً لأرواح الشهداء.
ومن ثم بدأ الإحتفال بمناسبة 8 آذار حيث ألقيت في بدايتها عدة كلمات من قبل كافة مكونات نساء مدينة منبج, التي باركت حلول 8 آذار على كافة نساء العالم متمنيات 8أذار القادم يكون حافل بإنجازات وتقدم المرأة عام تحرير كافة نساء العالم من الظلم والعبودية,
وإن ثورة المرأة بشمال وشرق سوريا حققت انجازات كبيرا على كافة الاصعدة وفي جميع المجالات كانت سباقة في محاربة الإرهاب والأنتصار علية وتقلده مناصب سياسية لأول مراه كانت حكراً على الرجال,
وان هذه المكتسبات لم تأتي عن عبث كانت نتيجة تضحيات كبيرا وجهود جبارة وأراده قوية أستطاعت المرأة من خلالها ان تقضي على الصعوبات,
ونحن كنساء منبج من جميع المكونات نترحم على شهيدات الحرية نترحم على أرواح سكينة منبج أرين ميركان و وهفرين خلف والشهيدة نادية الخشان وسعدة وهند وجيلان جودي وجميع الشهيدات اللواتي سبقوهن باالتضحية ونعاهدن بالمضي في طريق النضال حتى نتمكن من احراز تقدم أكبر في سبيل تحرر المرأة ونجعل من القرن ال21 قرن تحرير المرأة.
تلاها كلمة بإسم مجلس المرأة العسكري ألقتها “امارة ابراهيم”
قائلة بإسم مجلس المرأة العسكرية في مدينة منبج وريفها قيادات ومقاتلات نهنئ النساء في جميع أنحاء العالم بمناسبة هذه اليوم الثامن من آذار عيد المرأة العالمي الذي انتصرت فيه إرادة المرأة على الذهنية الذكورية القائمة على الإستعباد,
وفي هذه اليوم نجتمع لنحتفل بقدسية دور المرأة نحتفل بقدوم عام جديد من الربيع والذي تفتحت به الزهور بقطرات دماء شهيداتنا وشهدائنا الأبطال في صدر الوطن وبروح المرأة المناضلة الحرة التي قاومت الظلم وكسرت سلاسل العبودية وأصبحت تكتب تاريخها المشرف بعرق جبينها واصرارها على النجاح,
نقف هنا الأن وقفة عز واباء لتتشابك أيادينا نحن النساء في كل أنحاء العالم وخاصة المرأة بشمال وشرق سوريا كمناضلة عظيمة ضمن صفوف الثورة مدنية كانت أو عسكرية قاومت ارهاب داعش الذي قتل وهجر وشرد العديد من أبناء شعبنا ولا سيما النساء,
فما كان للمرأة ان تنتشق سلاح الحق والحقيقة وتدافع عن أرضها وكرامتها وتبذل أغلى ماعندها في سبيل حريتها وتجسيد إرادتها في تلك البطلات الذي حققنا ذواتهن ووصلن الى أعلى مراتب الحياة بشهادتهن المشرفة من مقاومة الشهيدة الفدائية البطلة كوجرين وروجدا باور وأمارة جرابلس وجيلان جودي وصولا الى كافة البطلات في شمال وشرق سوريا,
وأنهت الكلمة قائلة “بروح اتحاد المرأة تحت سقف سوريا المستقبل المتمثل بشخصية حمامة السلام الشهيدة هفرين خلف وسعدة وهند سيكون النصر في مقدمة أهدافنا ونهنئ كافة النساء والمناضلات في جميع أنحاء العالم حضوراً وغياباً وكافة عوائل وأمهات الشهداء والمقاتلات والمرأة في المؤسسات العسكرية والمدنية ونقول أننا مقبلين على عام مليء بالإنتصارات وعهداً منا بأن تتحرر جميع نساء العالم والدفاع عنهن سيكون عنوان نضالنا.
ومن ثم أقيمت الأحتفالية بتقديم العديد من الفرق الفنية لأغاني شعبية وثورية, كما شارك في الحفل فرق موسيقية وغنائية من كافة مكونات منبج, وفرق فنية من مدينة كوباني, وعرض تكوندو للمرأة الشابة في منبج, وفرقة الشهيد بوطان تركماني لدبكه.
واختتمت الإحتفالية بعقد المشاركين حلقات الدبكة على وقع الأغاني الشعبية.

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري