17 أكتوبر، 2021

بخصوص أحداث الشدادة – إلى شعبنا والرأي العام

بخصوص أحداث الشدادة – إلى شعبنا والرأي العام

تابعنا وبحرص الأحداث التي حدثت البارحة في مدينة الشدادة ومناطق أخرى ضمن مناطق الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، وهنا نريد أن نُعلن لشعبنا وللرأي العام عن موقفنا تجاهها. نؤكد على أن الجهات الخدمية والمدنية المسؤولة في الإدارة الذاتية هي المعنية عن كافة المسائل المتعلّقة بمطالب واحتجاجات المواطنين المتعلقة بإرتفاع أسعار المحروقات وليست قوات سوريا الديمقراطية.

قواتنا، قوات سوريا الديمقراطية مسؤولة عن حماية المنطقة، وأعوام طويلة وهي تؤدي مهامها في الحفاظ على الأمن والاستقرار فيها، وخاضت حرباً شرسة ضد إرهاب داعش والتنظيمات الأخرى، حيث قدمنا التضحيات الكبيرة في سبيل أن ينعم شعبنا بحياة آمنة وطبيعية في مناطقنا. وعلى هذا الأساس، نشدد على أن جميع الفعاليات الاحتجاجية يجب أن لا تتحوّل إلى وسيلة لضرب الأمن والاستقرار، الفعاليات التي تؤجج العنف تشكّل خطراً على المجتمع وليس لها فائدة لشعبنا.

ولُوحظ خلال الفعاليات الاحتجاجية التي حدثت البارحة في الشدادة أن عدداً من الأشخاص المقنعين وكذلك عدد آخر من المسلّحين ينخرطون ويختبئون بين المحتجّين، ويهاجمون نقاط ومراكز القوّات الأمنية. على شعبنا أن يكون حذراً وأن لا ينجر خلف الفتنة التي تحاول بعض الأطراف إثارتها، كما ندعوه إلى الحذر تجاه تلك المحاولات وعدم الخداع بألاعيب تلك الأطراف والتعبير عن مطالبه ضمن الحقّ القانوني المشروع.

القيادة العامّة لقوات سوريا الديمقراطية

19 أيار 2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *