26 يوليو، 2021

قواعد جيش الاحتلال التركي تستهدف كافة القرى الشمالية لمدينة منبج خلال الشهر المنصرم.

قواعد جيش الاحتلال التركي تستهدف كافة القرى الشمالية لمدينة منبج خلال الشهر المنصرم.
قام جيش الاحتلال التركي بقصف القرى الشمالية لمدينة #منبج ، بقذائف ومدافع الهاون والأسلحة الثقيلة والمتوسطة. و منذ بداية شهر حزيران تستمر الانتهاكات بحق الأهالي القاطنين في تلك القرى و ممتلكاتهم.
وقد جاءت محصلة تلك الانتهاكات على الشكل التالي:
قام جيش الاحتلال التركي في تمام الساعة 6:00 صباح اليوم الثلاثاء الموافق 2021 حزيران ٢٢ من قاعدته المتمركزة في قرية توخار استهدفت قرية عون الدادات وعرب حسن والمحسلي والتي بلغت عددهها 15 قذيفة.
واستمر القصف حتى الساعة 8:30 صباح اليوم الثلاثاء.

وكما جيش الاحتلال التركي، في تمام الساعة 4:00 من صباح اليوم الثلاثاء الموافق 2021 حزيران 22 بأستهداف قرى #الصيادة #والدندنية #والجاموسية #والفارات. والعسلية. من قواعده المتمركزة في قرية الشيخ ناصر والياشلي بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة. وبقذائف الهاون التي بلغ عددها 32 قذيفة وكان القصف بشكل عشوائي. واستمرت حتى الساعة 6:30 صباح اليوم الثلاثاء.

وفي الساعة 4:00 صباح اليوم الخميس الموافق بتاريخ 2021 حزيران 23 تمكن مقاتلو مجلس منبج العسكري من احباط عملية تسلل قام بها مرتزقة درع الفرات.
حاول مرتزقة درع الفرات التسلل إلى نقاط مقاتلي مجلس منبج العسكري في قرية التوخار شمال شرقي مدينة منبج. حيث تصدى لها المقاتلون بكل قوة. و على اثرها وقعت اشتباكات قوية بينهم ونتيجة للمقاومة التي ابداها المقاتلين، تم قتل اربعة من المتسللين من مرتزقة درع الفرات، و بهذا باءت تلك المحاولة بالفشل.
قام جيش الاحتلال التركي في تمام الساعة 8:00 من مساء اليوم الخميس، الموافق 2021 حزيران 24 بأستهداف قرية توخار كبير، من قاعدته المتمركزة بقرية قيراطه، بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة. وبقذائف الهاون والتي بلغ عددها 13 قذيفة، حيث كان القصف بشكل عشوائي.
وفي تمام الساعة 10:12 مساء اليوم الخميس. قام جيش الاحتلال التركي، بأستهداف قرية الهوشرية بقذائف الهاون والمدافعية، وقد بلغ عددها 5 قذائف، واستمر القصف حتى الساعة 2:00 صباح اليوم الجمعة

في حوالي الساعة 2:00 من صباح اليوم الجمعة ،الموافق بتاريخ 2021 حزيران 25
حاول مرتزقة درع الفرات التسلل إلى نقاط مقاتلي مجلس الباب العسكري في قرية كاوكلي شمال شرقي مدينة الباب. حيث تصدى لها المقاتلون بكل قوة. و على اثرها وقعت اشتباكات قوية بينهم ونتيجة للمقاومة التي ابداها المقاتلين، تم قتل ثلاثة من مرتزقة درع الفرات واصابة اثنين منهم. و بهذا باءت تلك المحاولة بالفشل.

وفي تمام الساعة 6:00 صباح اليوم السبت الموافق بتاريخ 2021 حزيران 26
قام جيش الاحتلال التركي، باستهداف قرية عون الدادات وعرب حسن بقذائف الهاون من قاعدته المتمركزة في قرية توخار والتي بلغ عددها 12 قذيفة. وهذه القرى تعرضت للقصف من قبل الاحتلال التركي ومن يقيم فيها من السكان وأدت إلى هلاك 27 راسا من الغنم والبيوت و المزارع ضمن هذه القرى .

قام جيش الاحتلال التركي، في تمام الساعة 8:00 من مساء اليوم السبت . الموافق بتاريخ 2021 حزيرن 26 بأستهداف قرية عون الدادات وعرب حسن. في قاعدة المتمركزة بقرية توخار. بقذائف الهاون والتي بلغت عددها 18 قذيفة وكان قصف بشكل عشوائي. واستمر القصف حتى الساعة 8:00 صباح اليوم الأحد

في حوالي الساعة 11:00 من مساءاليوم السبت، الموافق بتاريخ 2021حزيران 26 قام جيش الاحتلال التركي، من قاعدته المتواجدة في قرية شيخ ناصر والشويحه. ريف الشرقي لمدينة الباب، باستهداف قرية كاوكلي وكورهيوك ومزارع صاب ويران بقذائف الهاون والمدفعية والتي بلغ عددها 26 قذيفة، و استمر القصف حتى الساعة 5:00 من صباح يوم الأحد.
وكما قام جيش الاحتلال التركي في نفس الوقت باستهداف القرى التي تم ذكرها بألاسلحة الثقيلة والمتوسطة.

١قام جيش الاحتلال التركي في تمام الساعة 11:00 مساء اليوم الأحد . الموافق بتاريخ 2021 حزيران 27 بأستهداف قرية هوشرية والجات بقذائف الهاون من قاعدته المتمركزة في قرية قيراطه شمال شرقي مدينة منبج والتي بلغ عددها 20 قذيفة.
وفي تمام الساعة 11:25 مساء اليوم الأحد مرتزقة درع الفرات مدعومة من قبل جيش الاحتلال التركي، المتمركزون في قرية قيراطه شمال شرقي مدينة منبج. بأستهداف قريتي الجات والهوشرية، بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة. واستمر القصف من قبل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته حتى الساعة 5:10 صباح اليوم الأثنين.

في تمام الساعة 8:00 من مساء اليوم الأثنين الموافق بتاريخ ٢٠٢١/٦/٢٨، تمكن مقاتلي مجلس منبج العسكري من تدمير دبابة لجيش الاحتلال التركي حاوت التقدم إلى قرية الجات، شمال شرقي مدينة #منبج، تزامناً مع القصف المستمر من قبل جيش الاحتلال التركي، للقرى الواقعة على الجبهة الشمالية والشمالية الشرقية لمدينة #منبج
حيث كان القصف بالأسلحة المتوسطة والثقيلة، وقذائف الهاون التي تسببت بأضرار في منازل المدنيين، وحالة من الخوف لدى السكان، أجبرتهم على ترك منازلهم. وبلغ عدد القذائف 19 قذيفة، تسببت بأضرار في منزلين للمدنيين في قرية الجات شمال شرقي مدينة #منبج. ودام القصف حتى الساعة 10:16 من مساء اليوم الأثنين.
وفي تمام الساعة 4:48 صباح اليوم الثلاثاء قام جيش الاحتلال التركي، بأستهداف أطراف طريق الأربع كيلو شمال مدينة #منبج، من قاعدته المتمركزة في قرية التوخار. وقد بلغ عددها 5 قذائف الهاون.
يشار إلى أن منطقة الأربعة كيلو منطقة آهلة بالسكان.

قام جيش الاحتلال التركي، في تمام الساعة 2:15 صباح اليوم الثلاثاء . الموافق بتاريخ 2021 حزيران 29 بأستهداف قرية الكاوكلي و كورهيوك والبوغاز. بقذائف الهاون من قاعدته المتمركزة في قرية الشيخ ناصر شرقي مدينة #الباب، والتي بلغ عددها بما يقارب 40 قذيفة. وكان قصف بشكل عشوائي. واستمر القصف من قبل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته حتى الساعة 6:30 صباح اليوم الثلاثاء. وعلماً أن قرية الكاوكلي أهلها بسكان

وفي تمام الساعة 10:00 مساء اليوم الثلاثاء الموافق بتاريخ 2021 حزيران 29 قام جيش الاحتلال التركي، باستهداف قرية أم عدسة وام جلود شمال غربي مدينة منبج بقذائف الهاون من قاعدته المتمركزة في قرية كربجلي، بلغ عددها 6 قذائف الهاون.
وفي الساعة 1:30 صباح اليوم الأربعاء الموافق بتاريخ 2021 حزيران 30 قام جيش الاحتلال التركي، باستهداف قرية الجاموسية شمال غربي مدينة منبج، بقذائف الهاون والمدافع والتي بلغ عددها 6 قذائف واستمر القصف حتى الساعة 2:00 من صباح اليوم الأربعاء.

وهذه القرى تعرضت لقصف من قبل الاحتلال التركي ومرتزقته. علماً ان جميع تلك القرى آهلة بالسكان. وأدى هذا القصف إلى إلحاق أضرار مادية في ممتلكات المدنيين.
وعلماً انه في كل يوم تزداد حدة انتهاكات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على سكان هذه القرى على طول خط جبهة الساجور من قرية الهوشرية وحتى قرية البوغاز.

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري