16 سبتمبر، 2021

الشهداء أعظم بني البشر، وأطهر من على وجه الأرض، لانهم عاهدوا فصدقوا العهد، وساروا على نهج الأحرار،

الشهداء أعظم بني البشر، وأطهر من على وجه الأرض، لانهم عاهدوا فصدقوا العهد، وساروا على نهج الأحرار، المناضلين لحرية شعبهم وأرضهم،فهم المضحين بالغالي والنفيس من اجل تراب الوطن،الشهداء هم النور المقدس، الذي ينير للأجيالنا طريق الحرية والكرامة.

الشهيد” إبراهيم الحامد من مقاتلي مجلس منبج العسكري،من أبناء منبج التضحية والفداء، صاحبة القلب الكبير،كقلوب أبنائها،الذين سقوا تراب الوطن بدمائهم الزكية،وغرسوا في قلوبنا عشق الوطن.
الشهيد” إبراهيم الحامد” نحن اليوم في ذكرى رحيل جسدك الطاهر عنا،نرفع لك كل مفردات الأحترام، يا من ضحيت بروحك لأجلنا، في ذكرى صعودك إلى عالم الخلود، نعاهدك من أعماق قلوبنا بأن لا ننسى تضحياتك العظيمة، في الثاني من شهر تموز رحل عنا جسدك الطاهر، وسكنت روحك أعماق قلوبنا، لتنير لنا مشاعل الأمل ولترسم للأجيال القادمة،طريق الحرية المنشود.

بدمائكم أيها الشهداء، فتحتم لنا أبواب الحرية المشرقة والسير نحوى النصر المؤكد .

المركز الإعلامي #لمجلس_منبج_العسكري