5 أغسطس، 2021

بيان باسم الشبيبة الثورية في منبج وريفها.

بيان باسم الشبيبة الثورية في منبج وريفها.
اصدرت حركة الشبيبة الثوريةفي منبج وريفها، بياناً أدانت واستنكرت فيه،الافعال الأجرامية التي تمارس على المرأة بشكل عام،وذلك أمام مركز حركة الشبيبة في مدينة منبج،في الساعة العاشرة صباحاً.
وقد ألقى البيان بأسم الشبيبة الثورية “”وقال فيه:

بسم الله الرحمن الرحيم
“وإذا الموءودة سئلت بأي ذنب قتلت” صدق الله العظيم

بأسم الشبيبة الثورية في منبج وريفها،نقف هنا ومن هذا المكان لندين ونستنكر هذه الأفعال الأجرامية،التي تمارس على المرأة بشكل عام،وآخرها جريمة قتل الفتاة القاصر،في مدينة الحسكة تحت مايسمى “قضية الشرف”
وإننا كحركة الشبيبة الثورية في منبج وريفها،نطالب كافة المنظمات الانسانية،وخاصةً منظمات حقوق الطفل والمرأة،بأن يقفوا ضد هذه الممارسات،التي لا تمت إلى الأنسانية بصلة،ونطالبها بأن تتدخل،وتحاسب كل من تلطخت يده بدم الطفلة”عيدة”التي لم تبلغ السن القانوني،ولم تستوعب مايدور حولها بهذا العالم،وفقدت حياتها على يد الذهنية الذكورية،والعادات والتقاليد التي زرعتها الحداثة الرأسمالية،ضد المجتمع بشكل عام والمرأة بشكلٍ خاص.
من هنا وباسم الشبيبة الثورية،وكافة مكونات منبجوريفها نقول :
لن نقف مكتوفي الأيدي أمام هذه التصرفات الأجرامية،وإننا سنوقفها شعبنا ومكوناتنا،ونقول لهم بالمرأة الحرة نبني مجتمع حر.
لا لقتل الطفل
لا لقتل المرأة

حركة الشبيبة الثورية

منبج٢٠٢١/٧/٦