26 يوليو، 2021

كالشمس تنير لنا دروب الظلام، وتزيل عن أجسادنا برد الظلم والقهر والاستبداد، والشهداء هم منارة هذا العالم

كالشمس تنير لنا دروب الظلام، وتزيل عن أجسادنا برد الظلم والقهر والاستبداد، والشهداء هم منارة هذا العالم الذي يسود فيه الإرهاب وتعيث به أيادي المستغلين، هم أصحاب القلوب الطاهرة الكبيرة التي تجمع فيها حب الوطن وأبناء الوطن وتراب هذا الوطن وعشق نسائم وريح الوطن, الشهداء عشاق الحرية يعشقونها ويضحون لأجلها فالأرواح رخيصة في سبيل الحرية والاجساد كذلك, فالشهيد نبع من التضحية بدون مقابل ونهر من العطاء لا يكاد يجف من التضحيات, الشهيد” خالد العيسى” من مقاتلي مجلس منبج العسكري, عشق أنفاس الحرية فعشقته حبات تراب الوطن فضحى بروحه, ونال شرف المقام الرفيع مقام الخالدين مقام الاحرار الذين سارا على خطاهم, الشهيد” خالد العيسى, من شهداء مدينة منبج الذين لم يقف مكتوف الايدي, وهو يشاهد كيف يموت أبناء شعبه في حبال مشانق تنظيم داعش الإرهابي فقرر أن يسلك ويسير في طريق الحرية من اجل تخليص أرضه وشعبه من بين أنياب هذا التنظيم المجرم, في مثل هذا اليوم قدم الشهيد” خالد العيسى” روحه وصنعا منها مثلاً للأجيال القادمة, ونحن اليوم نقف لنرفع لروحه الطاهرة عهداً أن نبقى على طريقه سائرين حتى تحقيق النصر وتحرير أبناء شعبنا بجميع مكوناته أو ننال الشهادة,

سجل الشهيد كالتالي:

الاسم والكنية: خالد العيسى

اسم الأب :  إبراهيم

اسم الأم : فطيم

محل وتاريخ الولادة: 1990 الخفسة

محل وتاريخ الانتساب:2016/10/22

محل وتاريخ الاستشهاد : قرية العكيرشي حملة رقة9/7/2017.

المركز الإعلامي #لمجلس_منبج_العسكري