18 أكتوبر، 2021

بيان إلى الرأي العام

بيان إلى الرأي العام .
اصدر مجلس عوائل الشهداء في منبج وريفها بياناً،أدان فيه الأعمال الإجرامية ،التي يقوم بها جيش الاحتلال التركي ،على مدينة منبج ومناطق الادارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، وذلك امام أمام مجلس عوائل الشهداء في مدينة منبج ،وقد ألقى البيان “ربيع العز الدين”الرئاسة المشتركة لمجلس عوائل الشهداء.
وقال فيه:

باسم مجلس عوائل الشهداء في منبج وريفها ندين ونستنكر الاعمال الاجرامية لدولة الاحتلال التركي ومرتزقتها التي كانت وما زالت مستمرة في نهجها الاجرامي من قتل الأطفال واغتصاب النساء والأبداد الجماعية والتهجير المنهج لأهلنا في المناطق المحتلة في مناطق الشمال السوري والذي يعتبر بمثابة الخنجر المغروس في الجسد السوري.

ان وجود الاحتلال التركي كان وما زال السبب الرئيسي لتعميق الازمة السورية اكثر رغم مرور العام العاشر عليها وهذا الاحتلال يساهم بكل امكانياته في فرض حالة التقسيم الجغرافي والمجتمعي داخل الأراضي السورية كذلك يعمل جاهدا على تشوية هوية المناطق الاصلية عبر عملية التغير الديمغرافي وخاصة في عفرين وتل ابيض وراس العين
ويعمل على زعزعت امن واستقرار المنطقة من خلال القصف المستمر على المناطق الحدودية المكتظة بالأهالي الآمنين او من خلال العملاء وخلاياه النائمة.

واخر اعماله الاجرامية والا إنسانية والا أخلاقية الأعداء على أضرحة الشهداء ، والعبث برفاتهم الطاهرة في عفرين المحتلة ، فعلى أي دين او اخلاق او عادات يستندون في عملهم هذا المجرد من كل القيم .

فنحن عوائل الشهداء نطالب ونؤكد على القوى التي صمتت امام الاحتلال والعدوان المستمر على مناطقنا للتحرك وابداء مواقفها وعدم الاستمرار كشريكة في هذه المأساة والممارسات الاجرامية.

ونطالب من المجتمع الدولي وبشكل رسمي بتشكيل لجنة تقصي الحقائق وتكون حيادية الاطلاع لممارسات الاحتلال التركي في المناطق المحتلة وتقديم المجرمين بمن فيهم الاتراك الى المحاكم الدولية.
ونناشد الرأي العام والعالمي ودعاة الديمقراطية والسلام ومنظمات حقوق الانسان والمؤسسات التي تعمل من اجل المرأة وحريتها بالتحرك والعمل الجاد على منع استمرار الاعمال الا إنسانية والا أخلاقية لدولة الاحتلال التركي على مناطق الشمال السوري التي تجاوزت كل القيم .
وفي الختام : نحن عوائل الشهداء نؤكد باننا سنبقى الحصن المنيع في وجه كل العدوان المجرم ، ونعاهد شهدائنا على الحفاظ مكتسباتهم وارثهم والسير على خطاهم
الرحمة لشهدائنا …….والشفاء العاجل لجرحانا ….. والحرية لمعتقلينا
والنصر الأكيد والمؤكد لثورتنا

منبج :16/7/2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *