26 يوليو، 2021

بمشاركة مجلس منبج العسكري،ومجلس المرأة العسكري،ومجلس الباب العسكري، ومجلس عوائل الشهداء،والادارة المدنية في منبج وريفها.

بمشاركة مجلس منبج العسكري،ومجلس المرأة العسكري،ومجلس الباب العسكري، ومجلس عوائل الشهداء،والادارة المدنية في منبج وريفها.
استقبل أهالي منبج عيد الأضحى المبارك في ساعاته الأولى في مزار الشهداء.
حيث اجتمع الأهالي والمؤسسات المدنية والعسكرية في مزار الشهداء في الساعة الخامسة صباحاً ،تلاها دقيقة صمت أجلالاً وأحتراماً لأرواح الشهداء،وبعدها كلمة باسم مجلس منبج العسكري ألقاها القيادي “شرفان درويش ” وقال فيها:
كل عام وشهداؤنا بخير ،كل عام وشعبنا بخير،لولا شهداؤنا لما استطاع شعبنا القيام بطقوس العيد بأمان وحرية،لذلك الذين يستحقون أن نستذكرهم في هكذا يوم هم شهداؤنا.
وقال ايضاً في هذه المناسبة، نقبل أيادي امهات وآباء الشهداء، ونقول لهم بأن أبنائكم هم الأصحاب الحقيقيون للحياة والحرية والكرامة.
بمناسبة عيد الأضحى المبارك ، نتمنى بأن يكون عاماً مفعماً بالسلام والمحبة والعيش المشترك.

وأشار في كلمته: بأننا في وطن يعاني من الحروب ،ولا زال الأعداء يتربصون به ،ومن تحدى الأعداء وقال بأن شعبنا يستحق العيش بأمان وحرية هم شهداؤنا.
وختم كلمته بقوله:
مرة أخرى نهنئ شعبنا في منبج ،والأمة الأسلامية، والعالم المتحضر أجمع،ونتمنى لهم الخير والمحبة والسلام، وكل عام وانتم بخير.

وبعدها القيت عدة كلمات باسم عوائل الشهداء والادارة المدنية في منبج ،
بعدها قام الاهالي بوضع أكاليل الزهور على أضرحة الشهداء.

 

المركز الإعلامي #لمجلس_منبج_العسكري