21 أكتوبر، 2021

الوطن الذي لا نحميه لا نستحق العيش فيه, و مادمنا نعيش على هذه التراب وفي أحضان الوطن يجب أن ندافع

الوطن الذي لا نحميه لا نستحق العيش فيه, و مادمنا نعيش على هذه التراب وفي أحضان الوطن يجب أن ندافع عنه, والقضية التي نسعى لتحقيقها هي الحرية المطلقة والعيش المشترك بين المجتمع, فالمسؤولية الموضوعة على عاتقنا ثمينة لدرجة أن الروح ترخص أمامها وهذا هو نهج الشهداء نهج الأبطال الذين ناضلوا وضحوا في سبيل الحرية وتحرير الوطن من كل الفساد و الإجرام, الشهيد” أنور العليوي رمزاً من رموز مجلس منبج العسكري وبطلاً من أبناء هذا الوطن شارك مع رفاقه في حملات التحرير من ظلمات الإرهاب و الإجرام, وقف في وجه المعتدي صامداً فارساً مغواراً حدث ولا حرج عن بطولاته  ليكتب اسمه شهيداً في سماء الوطن شهيداً نتفاخر ببطولاته وتضحياته, وفي ذكرى استشهاده نقول هنيئاً لكم الشهادة أصحاب العطاء السخي ونجدد عهدنا إننا صامدون في وجه كل معتدي وفاسد.

سجل الشهيد كالتالي:

الاسم والكنية : أنور العليوي

اسم الأب     : عبدالهادي

اسم الأم      : حميدة

محل وتاريخ الاستشهاد: 27/7/2016

المركز الإعلامي #لمجلس_منبج_العسكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *