21 أكتوبر، 2021

من يريد الدخول إلى وطننا فل يخلع حذائه لان تراب وطننا ممزوج بدماء شهدائنا, ممزوج برائحة بنادقهم ممزوج

من يريد الدخول إلى وطننا فل يخلع حذائه لان تراب وطننا ممزوج بدماء شهدائنا, ممزوج برائحة بنادقهم ممزوج بالحرية التي حققوها لنا, و أناروا لنا طريقنا الذي كان يسوده ظلمات الإرهاب و الإجرام, إنهم قاداتنا و ألويتنا التي ترسم لنا درب النصر وحرية و تكاتف أخوة الشعوب, نحن لن نخذل شهدائنا ولن نفسح المجال لأي يد عابثة تريد العبث والمساس بأمن و أمان شعبنا الذي يريد أن يعيش بعزة وكرامة, الشهيد” أنس الأحمد من مقاتلي مجلس منبج العسكري, ونجماً براقاً وشهيداً في سماء وعرين الوطن, شارك في حملات التحرير و التطهير و أدى الواجب على أكمل وجه, كافح مع رفاقه ضد الإرهاب ولم يقبلوا أن يذلهم أو يستعبدهم أي جهة معتدية على هذا الوطن الذي لن نتهاون لحظة في الدفاع والتضحية من أجل حريته ورفع رايته في عنان السماء.

سجل الشهيد” كالتالي:

الاسم والكنية : أنس الحسن الأحمد

اسم الأم  : سهيلة

اسم الأب : خليل

محل وتاريخ الولادة: 1998/9/1 جب الطويل خط ابو قلقل

محل وتاريخ الانتساب: 2017/4/28

محل وتاريخ الاستشهاد: 28/7/2016

المركز الإعلامي #لمجلس_منبج_العسكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *