21 أكتوبر، 2021

السعي لبناء وطن ذو عزة وكرامة ثمنه مكلف في كل المجالات, والسعي لبناء شعب ذو فكر ثوري حر يحتاج إلى

السعي لبناء وطن ذو عزة وكرامة ثمنه مكلف في كل المجالات, والسعي لبناء شعب ذو فكر ثوري حر يحتاج إلى أرواح تفنى في سبيل تحريك هذه الروح الثورية, الثورة هي ثورة شعب يريد العيش بسلام, بعيداً كل البعد عن العنصرية و التشتت الذي كان في زمن الاحتلال الإرهابي, ولكن بعد تحرير الوطن يجب أن نعمل على أساس فكر متطور لنحصل على نتائج مبهرة لتفيد كل إنسان يعيش ضمن حدود هذا الوطن, فالشهداء رسموا لنا الطرق التي يجب أن نتبعها والتي توصلنا إلى بر العيش المشترك و أخوة الشعوب, فلهم منا الشكر ولهم منا الدعاء لهم ومسكنهم جنات الخلد إن شاء الله, الشهيد” علي إبراهيم العلي من مقاتلي مجلس منبج العسكري الذي نال شرف الشهادة و الذي سوف يمجده التاريخ, ويمجد تضحياته ونضاله, شارك في حملات التحرير من الإرهاب وقاتل بكل شرف وكرامة ولم يرضى بأن يكون مسلوب الحرية, وفي ذكرى استشهاده نجدد عهد البقاء على طريق الحرية ونجدد عهدنا بكل من فقدناهم في طريق النضال بأننا الدرع الذي يصون حرية و أمن هذا البلد.

سجل الشهيد” كالتالي :

الاسم والكنية : علي إبراهيم العلي

اسم الأب      : إبراهيم

اسم الأم       : يازي

محل وتاريخ الولادة: شيوخ فوقاني 1999

محل وتاريخ الاستشهاد:  10/8/2017 حملة الرقة.

المركز الإعلامي #لمجلس_منبج_العسكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *