25 أكتوبر، 2021

#منبج نضم مجلس المرآة في حزب سوريا المستقبل بالتنسيق مع مجلس عوائل الشهداء محاضرة لزوجات وامهات الشهداء في مزار شهداء منبج

#منبج
نضم مجلس المرآة في حزب سوريا المستقبل بالتنسيق مع مجلس عوائل الشهداء محاضرة لزوجات وامهات الشهداء في مزار شهداء منبج
حيث بدأت المحاضرة بالوقوف دقيقة صمت على ارواح الشهداء تلاها الترحيب بالحضور ثم ألقت “ابتسام عبد القادر ” ناطقة مجلس المرأة في حزب سوريا المستقبل في منبج وريفها المحاضرة

نرحب بأمهات الشهداء وزوجات الشهداء وأبناء الشهداء ونرحب بالإدارة المدنية ولجنة المرأة ونرحب ومقاتلات مجلس منبج العسكري وتجمع نساء زنوبيا ونشكر حضوركم معنا اليوم لنكون كلنا في هذا المكان الطاهر والمقدس التي تنبت به أرواح شهداء وشهيدات الحرية الذين ضحوا في أرواحهم من أجل أن نعيش في أمان وسلام فكل التقدير لوجود صور الشهداء الذين لا زالت ترافقنا أرواحهم وكل التقدير والاحترام لأمهات وزوجات الشهداء ونهنئهم بالذكرى الخامسة لتحرير مدينة منبج ونهنئ الإدارة والمجلس العسكري وقوى الأمن الداخلي وكل أنسان حر ناضل ومازال يناضل من أجل الحرية والسلام والهدف من تجمعنا اليوم هوا لنعبر عن تقديرنا واحترامناً لهذه التضحية ولكن التضحية الأكبر كانت من أمهات شهدائنا وزوجاتهم

ونحيي مقاومة أمهات الشهداء وزوجاتهم فأحببنا أن نجتمع بكم لنرفع معنويات بعض ونقول اليوم بعد خمس سنوات من التحرير استطاعت المرأة أن تتطور تتقدم ويكون تحرير مدينة منبج هوا الانطلاقة للمرأة ووجودها في كافة مجالات العمل وعلى أعلى المستويات فاليوم المرأة موجودة في المجال العسكري كانت المرأة جنباً إلى جنب مع الرجل تحارب وتقاتل وتحمل السلاح وانتصرت وهزمت داعش المرأة في نضر البعض المرأة انسان ضعيف لا تستطيع فعل كل شيء ولكن وجودنا في هذا المكان نثبت للعالم ونثبت لأعداء المرأة الذين دائماً يحاولوا أن يقللوا من شأن المرأة أنه المرأة قادرة على المقاومة والنضال وقادرة على العطاء عندما أرتدت المرأة الزي العسكري وحملت السلاح ووضعت روحها فداء لكل أمراءة فهذا من أكبر انجازات المرأة وهذه اكبر قوى تتمتع بها المرأة نحن ك نساء مدينة منبج في لحظات التحرير لا يمكن أن ننساها دائماً تكون موجودة في ذاكرتنا،
عندما نقول ذكرى تحرير مدينة منبج يأتي على بالنا هذا اليوم وهذه الساعات وهذه الدقائق عندما أعلنوا أن تحرير مدينة منبج في المراحل الاخيرة،
وبما أنه موجودين أبناء وبنات شهدائنا فذالك يعني أن الشهيد حي موجود بيننا وأرواحهم معنا ،
وفي الختام قالت ،على العهد باقون ،
الرحمة وكل الرحمة لشهدائنا المجد والخلود لشهدائنا تحية تقدير واحترام ل امهات وزوجات وبنات الشهداء ،
وبعد الإنتهاء من المحاضرة قامت أمهات وزوجات الشهداء بزرع الورود على قبور الشهداء وزرع اشجار في المزار.

المركز الإعلامي #لمجلس_منبج_العسكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *