في الذكرى الخامسة لتحرير منطقة منبج من إرهابيي داعش لا بد لنا من استذكار شهدائنا الذين قدموا أغلى

في الذكرى الخامسة لتحرير منطقة منبج من إرهابيي داعش لا بد لنا من استذكار شهدائنا الذين قدموا أغلى ما يملكون في سبيل رفع الظلم عن مكوّنات المنطقة وإحلال الأمن والاستقرار. النصر على داعش في منبج كان الضربة القاصمة للعديد من المشاريع الاحتلالية وفي مقدمتها الغزو التركي. نفتخر اليوم، بأننا جلبنا لأهالي منبج السلام والطمأنينة بعدما كان التنظيم الإرهابي (داعش) يمارس مختلف صنوف الإرهاب من قتل وذبح بحقّ الرافضين لمنهجه الإرهابي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *