21 أكتوبر، 2021

ورشة عمل لمنسقية المرأة في منبج حول تمكين المرأة سياسياً

ورشة عمل لمنسقية المرأة في منبج حول تمكين المرأة سياسياً

عقدت منسقية المرأة في شمال وشرق سوريا ورشة عمل حول تمكين المرأة من الناحية السياسية في منبج، وتطرقت الورشة إلى عدد من القضايا التي تهم المرأة سياسيا وفي مختلف المجاﻻت اﻷخرى.
وأقيمت الورشة في مكتب تجمع نساء زنوبيا، وحضرها منسقية المرأة من كافة مناطق شمال وشرق سوريا باﻹضافة إلى عدد من العضوات من مختلف مؤسسات النسوية واﻹدارات واﻷحزاب ومجلس المرأة في حزب سوريا المستقبل ومكتب المرأة السورية ووقف المرأة في منبج، والجمعية التركمانية، وقدم الورشة الرئيسة المشترك للمجلس التشريعي في إقليم الفرات وعضوة مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا فائزة عبدي.
الورشة ركزت على عدد من المحاور أهمها الدساتير السورية، والوطن والمواطن، وأنواع الحكم، وتوعية المرأة ضمن مجاﻻت جديدة. كما وتطرقت إلى ضرورة التمكين التي تأتي من مناهل مختلفة أهمها التنمية البشرية واﻷمان والتنظيم، كما تخللت الورشة حورات ونقاشات مختلفة مع المحاضرة أغنت الورشة بما يساهم في تعزيز قدرتها الشخصية والتنظيمية.
وفي هذا الصدد، التقى مجلس منبج العسكري بالرئيسة المشتركة للمجلس التشريعي في إقليم كوباني، وعضوة مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا فائزة عبدي التي حدثتنا عن الورشة، فقالت: ” تطرقت الورشة عن تمكين المرأة سياسياً من خلال محاضرة تطرقت إلى تمكين المرأة من الناحية الدستورية، والقوانين وكل ما يتعلق في المواطن والمواطنة، وأنواع الحكم في الأنظمة الحاكمة في العالم، بالإضافة عن عمل الدساتير وما هي الدساتير”.
كما وتطرقت في حديثها عن الوطن والمواطنة، ومواضيع عن الأمة والشعب، وأنواع أنظمة الحكم في العالم”.
وأضافت أن الغاية من هذه المحاضرات أن تتمكن المرأة من الناحية السياسية والاجتماعية والإدارية والاقتصادية، بما يسهم في تمكين المرأة في مجالات مختلفة”.
واختتمت الرئيسة المشتركة للمجلس التشريعي في إقليم الفرات وعضوة في مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا حديثها بالقول: ” سوف يستمر مجلس المرأة دائماً في هذه النشاطات، بما يتيح الاستمرار في العمل حتى يستطيع المجلس تنفيذ وتطبيق أهدافه وتمكين المرأة وتوعيتها”.

الجدير ذكره أن منسقية المرأة انبثقت ضمن مؤتمر للنساء على مستوى شمال وشرق سوريا، وتأسس من خلاله منسقية للمراة في كل منطقة من مناطق شمال وشرق سوريا.

المركز الإعلامي #لمجلس_منبج_العسكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *