16 سبتمبر، 2021

جرائم الدولة التركية تتخطى الاعراف الأنسانية بأساليب التعذيب. قامت

جرائم الدولة التركية تتخطى الاعراف الأنسانية بأساليب التعذيب.
قامت الجندرمة التركية، بتعذيب المواطن السوري،”سعيد يوسف الآبراهيم”من مواليد ناحية ابوقلقل،قرية العلوش 1994م، بسبب محاولته عبور الحدود إلى تركيا.
حيث قامت الجندرمةالتابعةللدولةالتركية،بممارسة ابشع انواع وأساليب التعذيب ، التي لا تمُت إلى الأنسانية بصلة ، وليست هذه المرة الوحيدة وإنما جائت هذه الحالة بعد كثير من الحالات، التي قامت الدولة التركية بارتكابها بحق العديد من السوريين الذين حاولوا العبور إلى تركيا .
وبعد تعذيبه والأستيلاء على ما يملك من مال وهواتف نقالة هو ومن كان معه، قامو برميهم إلى داخل مدينة عين العرب (كوباني)
قامو مقاتلينا بإسعافهم إلى أقرب مركز طبي لتلقي العلاج والأطمئنان على أوضاعهم الصحية ، لأنهم تعرضوا لتعذيب وحشي ، وضرب مبرح .
ولا تزال آثار التعذيب واضحة على أجسادهم ، التي تبين وحشية الدولة التركية وجيشها وجرائمها التي تجاوزت كل القيم الأخلاقية ، ومبادئ حقوق الأنسان والأعراف والمواثيق الدولية.

المركز الإعلامي #لمجلس_منبج_العسكري