17 سبتمبر، 2021

#منبج المئات من أهالي مدينة منبج يشيعون  جثمان الشهيد” عز الدين العلي “من أبطال قوى الأمن الداخلي

#منبج
المئات من أهالي مدينة منبج يشيعون  جثمان الشهيد” عز الدين العلي “من أبطال قوى الأمن الداخلي

بمشاركة مجلس منبج والمرأة العسكري ، ومجلس عوائل الشهداء، ومؤسسات الإدارة المدنية في منبج وريفها، وممثلين عن وحداتهم العسكرية،وقوى الأمن الداخلي.

حيث انطلق موكب الشهيد  من أمام مشفى الفرات في منبج إلى مزار الشهداء في تمام الساعة الخامسة والنصف مساءً،
وبدأت المراسيم بالوقوف دقيقة صمت احتراماً لأرواح الشهداء، ومن ثم عرضٌ عسكري، قدمه مقاتلي قوى الأمن الداخلي، و القيت عدة كلمات من قبل ممثلين للقيادات العسكرية وإدارات المدنية.

وجميعهم نوهو على تضحيات الشهداء ورفاق جرحى الحرب الذينَ قدمو أرواحهم فداء لحماية أرضهم وشعبهم وشرفهم العسكري، وعاهدو الشهداء بأن لباسهم الطاهرة المغطسة بدمائهم الطاهرة سيرتدونها لينالوا مرتبة الشهادة،  وأن دماء الشهداء هي ستنير وتنتصر على جميع العدوان ومنهم الاحتلال التركي ، الذي زال ومازالة يحتل مناطقنا بقصف ونهب أراضينا من خيراته وتشريد أهالينا ، فنعاهد شهدائنا ورفاق جرحى الحرب وأمهات الشهداء بأننا سنسعى ونمضي لتحقيق أحلامهم وتحرير كل شبر في مناطقنا وجميع الشعوب والمكونات المظلومين والذين  تم إبادتهم من قبل المحتليين والإرهابيين.

وبعد الانتهاء من الكلمات قُرأت وثيقة الشهادةمن قبل مجلس عوائل الشهداء ،وتم تسليمها إلى ذوي الشهيد.
وبعدها حمل رفاق نعش الشهيد إلى مثواه الأخير وسط زغاريد الأمهات ، والشعارات التي تحي وتمجد الشهداء.

المركز الإعلامي #لمجلس_منبج_العسكري