مسيرة جماهيرية تحت شعار” هلموا لحرب الحرية ضد الأنتهاكات التركية”

نظمت الشبيبة الثورية في منبج وريفها، مسيرة تحت شعار هلموا لحرب الحرية ضد الانتهاكات التركية على شمال شرق سوريا وقصف المدنين في كوباني والقامشلي حيث بدأت المسيرة بألقاء بيان بأسم الشبيبة الثورية ألقاه الرئاسة المشتركة “احمد الجميلي” وجاء نص البيان :

بأسم حركة الشبيبة الثورية في منبج وريفها، نرفض رفضاً قاطعاً كافة الهجمات العدوانية من قبل الفاشية التركية على رفاقنا المقاومين ، في جبال آفاشين وزاب ومتينا وشنكال ، إنَّ الفاشية التركية وصل بهم المطاف بعد فشلهم مئات المرات وتكبيدهم خسائر فادحة، في كل جبهات المقاومة ، الى استخدام كافة انواع الأسلحة المحرمة دولياً ضد الأبطال المقاومين بهدف اضعاف وتحطيم قوة وإرادة رفاقنا ولكن كل محاولاتهم الدنيئة بائت بالفشل والهزيمة.

إننا اليوم نعلم بأن كل ما يفعلونه في شمال وشرق سوريا ايضاً ، بهدف إضعاف الشعوب الحرة دائماً ، والتي تحيا على فكر القائد الأممي “عبدالله اوجلان”من خلال محاولاتهم المتكررة بقتل الأنسان الحر ، يحاولون بكل الطرق اضعافنا واستغلالنا وتخريب فكرنا ، الذي نعيشه بحرية من خلاله ومن خلال نهج الأمة الديمقراطية الذي يضمن حرية كل شخص في المجتمع.

وإننا نرفض كافة الهجمات على مناطق شمال شرق سوريا ، التي كان آخرها استهداف المدنيين ، من خلال الطائرات المسيرة وراح ضحية هذه الأعتدائات العديد من الشهداء والجرحى في “كوباني والقامشلي “.

كما إننا لن نسمح لكافة اشكال الأحتلال بالتواجد على أراضينا ، وسنكون سداً منيعاً في وجههم بأتحادنا وتضحيات شهدائنا ، الذين قدموا الغالي والنفيس في سبيل تحرير شعبهم من الظلم والأضطهاد الذي تتم ممارسته بحقهم من قبل داعش والمرتزقة ، الذين يدعمهم حزب العدالة والتنمية الذي اصبح اكبر مصدر للأرهاب على كافة دول العالم وليس سوريا فقط.

ونحن بدورنا كحركة الشبيبة الثورية نعاهد شعبنا بأننا سنمضي على طريق شهداء الحرية وفكر القائد الآنساني عبدالله أوجلان حتى دحر كل اشكال الأحتلال من أرضينا و تحرير كافة الشعوب على اساس الأمة الديمقراطية وأخوه الشعوب.
عشتم وعاشت سوريا حرة ابية ديمقراطية والخزي والعار للفاشية التركية

الرحمة لشهداء الحرية والشفاء العاجل لجرحى الآنسانية والحرية لمعتقلينا والنصر الاكيد والمؤكد لثورتنا ثورة الشعوب الحرة .

وبعد القاء البيان تم السير من امام مركز الشبيبة الثورية وصولاً الى دوار الميزان تحت شعارات وهتافات لا للآحتلال التركي “لا لقصف المدنين” نعم للتعايش المشترك

المركز الإعلامي #لمجلس_منبج_العسكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.