الشهداء يضيئون سماء الوطن بتضحياتهم ونضالهم

الشهداء يضيئون سماء الوطن بتضحياتهم ونضالهم

النضال الذي قدموه الشهداء تجاه الوطن و الشعب لا مثيل له, ويجب أن نمجد هذه التضحيات الثمينة التي هي من دحرت الإرهاب خارج الوطن

والتي جعلت الأمن و الأمان في بلدنا لا مثيل له, ويجب أن نحافظ على هذا الاستقرار ويجب أن نكون دروعاً لمنع دخول الأيدي العابثة باستقرارنا, ويجب أن نكون متيقظين لكل حركة تريد المساس بتطور و استقرار الوطن الذي نعيش من خيراته

لن ندع مجالاً للخراب أو للإرهاب في بلدنا وسوف ندافع بكل شيء ثمين نملكه في سبيل إعمار بلدنا و تطوره إلى مراحل متقدمة, قوى الأمن الداخلي هي التي تأمن للشعب استقرارها و الجهود التي تبذلها هذه القوى هي أسمى صفات العمل التي تندرج تحت سقف مسؤولياتها كقوى أمن داخلي, و دفعوا الكثير من الشهداء الذين كانوا مستمرين بالحفاظ على أمن و استقرار المدينة و ريفها, ونستذكر اليوم شهداء قوى الأمن الداخلي

الشهيد” إبراهيم الحميدي من قرية حيمر لابدة في ريف منبج

الشهيد” فاروق العلي من مدينة منبج أم الشهداء

الشهيد” محمد خليف الخلف من مدينة منبج أم الشهداء

الشهيد” هاني العبدالله ريف منبج  قرية المستريحة

قضوا إثر تعرضهم للاغتيال وهم على رأس عملهم لتأمين الحماية و الأمن للمدينة , وقد طالتهم اليد الغادرة التي تريد أن تزعزع استقرارنا و سلامنا ,دافعوا عن عرضهم  و شرفهم  بكل قوة و اعتزاز وفي ذكرى استشهادهم نجدد عهدنا بشهدائنا الأبرار بأننا على طريقهم سائرون ولن نتراجع عن إصرارنا بالوصول إلى الحرية للوطن و الشعب ,سجل الشهداء كالتالي:

الاسم و الكنية: إبراهيم الحميدي مواليد ريف منبج حيمر لابدة 2000 تاريخ الاستشهاد 13/11/2018 اغتيال حاجز

الاسم والكنية  :فاروق العلي مواليد مدينة منبج 1998 تاريخ الاستشهاد 13/11/2018 اغتيال حاجز

الاسم والكنية محمد خليف الخلف مواليد منبج 1995 تاريخ الاستشهاد 13/11/2016

الاسم والكنية هاني العبدالله مواليد ريف منبج قرية المستريحة 1994تاريخ الاستشهاد 13/11/2018

 المركز الإعلامي #لمجلس_منبج_العسكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.