في صميم الأيام والأزمان يرقد في ذاكرتنا من دفعوا الأرواح في سبيل حريتنا وقضيتنا

شهدائنا الذين دفعوا النفس والنفيس، في سبيل أن نعيش في أمن و أمان, لتعيش الأجيال القادمة حرية العيش المشترك وتضع نضالهم نصب أعينهم، ولهم الفضل الأول لوصولهم إلى هذه المراحل من الاستقرار

فتضحياتهم في قلوبنا ونصب أعيننا ونحن في أتم الاستعداد لمواجهة أي اعتداء يواجه الوطن

الشهيد” محمد الخلف ” من مقاتلي مجلس منبج العسكري, الذي شارك في حملات التصدي، وتطهير البلد من الإرهاب الفاسد, كان مقاتلاً شرساً تنحني له القامات لكفاحه وتضحياته السخية وعطائه, وفي ذكرى استشهاده نجدد قسمنا وعهدنا ولن نتخاذل في حماية وطننا وسائرون في تحقيق الحرية التي كانوا شهدائنا يضحون من أجلها.

سجل الشهيد” كالتالي:

الاسم والكنية : محمد الخلف

اسم الأم     : آسيا

اسم الأب    : حامد

محل وتاريخ الولادة: 1983

محل وتاريخ الاستشهاد: 17/11/2016

المركز الإعلامي #لمجلس_منبج_العسكري

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *