بحضور كافة القيادات العسكرية مجلس منبج العسكري يعقد اجتماعه الشهري

عقد مجلس منبج العسكري اجتماعه الشهري، بحضور كافة القيادات و مجلس المرأة العسكري. في البداية وقف الحضور دقيقة صمت على أرواح الشهداء، تلاها تقييم الوضع السياسي بشكل عام. و أهمها كانت التهديدات التي أطلقتها دولة الاحتلال التركي، على شن عملية واسعة النطاق شمال شرق سوريا، بحجة محاربة الإرهاب، بعد عدة لقاءات أجرتها مع الدول ذات شأن. إلا إن طلبها لم يقابل بالترحيب، إلا إن الجهود التي يتم بذلها من قبل قوات سوريا الديمقراطية و الإدارة الذاتية في شمال شرق سوريا، كانت و ستبقى محافظة على مبدأ حماية الشعب و الأرض و رد العدوان و حماية الحدود.
و القوات المرابطة على الحدود تحافظ على جاهزيتها في حال حدوث أية هجمات معادية.
كما تناول الاجتماع عدة قضايا على طاولة الاجتماع، من الناحية التنظيمية و أهم الأعمال التي تم انجازها خلال الشهر الجاري. حيث تم تقييم فعاليات و نشاطات المجلس العسكري، و كافة الألوية و الأفواج العسكرية التابعة له. ومن خلال النقاش تم التطرق إلى وضع القوات العسكرية على خطوط الجبهات، و تدريباتها داخل الأكاديميات العسكرية، و آلية تنظيم المكاتب العسكرية و احداث بعض التغيرات حسب متطلبات المرحلة. و عل  هذا الاساس تم  مناقشة الوضع القائم و حل كافة المشاكل العالقة، عل  أن يتم اجتيازها نحو الأفضل في المرحلة المقبلة.

المركز الإعلامي #لمجلس_منبج_العسكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.