مؤتمر لأتحاد المعلمين في مدينة منبج وريفها لعام 2021

نظمت منظمات المجتمع المدني في مدينة منبج وريفها مؤتمر اتحاد المعلمين الثاني، وذالك في قاعة مركز الثقافة والفن في وسط مدينة منبج، وبحضور الإدارة المدنية في منبج وريفها ولجنة التربية ومعلمي مدينة منبج.

بدأ المؤتمر بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، من ثم تلاها عدة كلمات، ومنها; كلمة الرئاسة المشتركة في اتحاد المعلمين لشمال شرق سوريا ألقاها “جاسم العبدلله وجاء فيها : بداية نبارك لاتحاد معلمي منبج وريفها انعقاد الدورة الثانية لانتخابات منبج وريفها،كما نبارك إنجازات المعلمين منذ تحرير مدينة منبج”.

وأشار إلى أن هذه الإنجازات التي لم تكن تتحقق لولا تضحيات أبنائها في سبيل رفع راية العلم ودحر راية الظلام، فاليوم وبهذه الظروف الاستثنائية يقع على كاهل المعلمين واجبات ومسؤوليات كبيرة في سبيل إعداد جيل واع ومتسلح بفكر الأمة الديمقراطية وأخوة الشعوب، رغم كل التحديات والتهديدات التي تحاك ضد منطقتنا”.

واختتم كلمته بالقول: “مرة أخرى نبارك لكم عطائكم ونتمنى لشعبنا السلام والأمان والانتصار ولمعلمينا المزيد من التقدم والعطاء”.

بعد إلقاء الكلمات، تم قراءة التقرير السنوي من قبل نائب رئاسة اتحاد المعلمين “عبد الرحمن حميدي ” تناول التقرير الأعمال التي قام بها الاتحاد منذ عام 2018 حتى هذا اليوم.

وبعد قراءة التقرير، تم تشكيل لجنة انتخابات لانتخاب رئاسة مشتركة لاتحاد معلمي مدينة منبج وريفها، حيث رشح خمسة من المعلمين أنفسهم و نجح اثنان من المرشحين وهم “حلوة حيدر” وعبدالرحمن حميدي ” كرئاسة مشتركة للاتحاد.

المركز الإعلامي #لمجلس_منبج_العسكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.