تنديدا بالعزلة المفروضة على المفكر عبدالله اوجلان ،ألقي بيان باسم مؤسسة جرحى الحرب في شمال وشرق سوريا

تنديدا بالعزلة المفروضة على المفكر عبدالله اوجلان ،ألقي بيان باسم مؤسسة جرحى الحرب في شمال وشرق سوريا وجاء في نص البيان:

بأسم مؤسسة جرحى الحرب في شمال وشرق سوريا وتحت عنوان لن تستطيعوا حجب شمسنا نندد ونستنكر العزلة المفروضة على القائد عبدالله أوجلان من قبل الدولة التركية وذلك لإصرارها على اتباع سياستها الفاشية.

كما أننا نضم صوتنا إلى خيمة المقاومة في سيمالكا التي تطالب بمحاسبة حكومة البرزاني ، التي تخدم الأحتلال التركي ونحيهم ونبارك جهودهم الوطنية النبيلة .

وأننا ندين ونستنكر بأشد العبارات ممارسات الدولة التركية ونظامها الفاشي المتمثل بحكومة العدالة والتنمية من خلال أستهدافها المباشر اهلنا في شنكال وذلك بهدف اتمام الإبادة الجماعية والقتل الممنهج

أن ماتمارسه الفاشية التركية هو تهديد صارخ لكل من منظمة حقوق الإنسان ومحكمة العدل الدولية إضافة لأنتهاكها لسيادة دول الجوار من احتلال بري عبر مرتزقتها المأجورين .

وبناء على ماذكرناه ندعوا المجتمع الدولي ومنظمة حقوق الأنسان وكافة المنظمات الحقوقية المعنية بمكافحة الإرهاب أن تأخذ خطر الدولة التركية ونظامها الفاشي على محمل الجد وان تضع لها حداً لكي لايقع العالم بعواقب قد لايستطيع تحملها فيما بعد .

كما إننا ندعو شعوب المنطقة بأن يتكاتفوا كجسد واحد وأن لايرضخوا لهذا الإرهاب الممنهج وذلك بزيادة وتيرة النضال بكافة المجالات المشروعة ، حتى نستطيع أن نسقط هذا النظام الفاشي ، ونطهر ارضنا من كافة القوات المحتلة ونرى قائدنا حرا بيننا ..

تحيا مقاومة القائد عبد الله اوجلان

تحيا مقاومة شعبنا في خيم الاعتصام

تحيا أخوة الشعوب
الرحمة لشهدائنا الأبرار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.