مجلس منبج والمرأة العسكري شارك في تخريج دورة لقوى الأمن الداخلي في منبج

مجلس منبج والمرأة العسكري شارك في تخريج دورة لقوى الأمن الداخلي في منبج
بحضور مجلس منبج والمرأة العسكري، و عائلة الشهيد” محمد كيكو أبو الفقير ” خرجت أكاديمية الشهيد” محي الدين ” دورة لقوى الأمن الداخلي في سد تشرين
بأسم دورة الشهيد ” محمد حسين كيكو ” أبو الفقير ” حيث بدأت مراسيم التخريج بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً وإكراماً لأرواح الشهداء, ثم تلاها كلمة  علي حجو الرئاسة المشتركة لقوى الأمن الداخلي في شمال وشرق سوريا وقال في بدايتها:
أيها الزملاء و السادة الحضور، إن الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا تمثل مفتاح نحو الإنقاذ و الحل في سوريا. وذلك من خلال مبادئها و استمرارها بمشروع الأمة الديمقراطية، لتأكد لنا بأنها الضمان للحرية و الاستقرار و الإرادة الحرة و الحفاظ على وحدة سوريا.  ويتطلب منا كمؤسسة قوى الأمن الداخلي أن نستمر بتطوير أدائنا وتدريبنا ورفع كفائتنا مستمرين على فكر وفلسفة الأمة الديمقراطية و أخوة الشعوب. والعمل من أجل التصدي للإرهاب و الجريمة بكل أشكالها، و العمل من أجل تحرير مناطقنا من الاحتلال التركي ومرتزقته.
وتطرق عن دور المرأة في كلمته : نأكد بأن المرأة لها دوراً بارزاً وقد أثبتت وجودها للمجتمع في جميع المجالات العسكرية و المدنية و المهنية
وأختتم كلمته : إننا ننحني إجلالاً و إكراماً أمام شهدائنا اللذين رسموا التاريخ بدمائهم الزكية ونعاهدهم بالسير على خطاهم نحو سوريا ديمقراطية تعددية لا مركزية
وفي نهاية المراسيم تم توزيع شهادات التخرج على المتدربين

المركز الإعلامي #لمجلس_منبج_العسكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.