وحدة مكافحة الإرهاب التابعة للمجلس العسكري بالاشتراك مع الاجهزة الامنية التابعة  لقوى الأمن الداخلي تتمكن من القضاء على أحد افراد خلايا تنظيم داعش الإرهابي.

بعد عملية رصد و متابعة مكثفة، و بالاشتراك مع الاجهزة الامنية التابعة لقوى الأمن الداخلي، قامت وحدة مكافحة الإرهاب التابعة لمجلس منبج العسكري بعملية نوعية، ضد أحد افراد خلايا تنظيم داعش الإرهابي و هو المدعو : أحمد حسن الملقب (السفيان) ، من قرية مدنة كبير. حيث قام الإرهابي أحمد و بتاريخ 12/1/2022 بهجوم مسلح على مواطن من أهالي مدينة منبج، عندما كان يقوم بأداء مهامه في حراسة مؤسسة الثروة الحيوانية . و بتاريخ 19/1/2022 وبعد جهود مضنية بذلته وحدة مكافحة الإرهاب و بالاشتراك مع الاجهزة الامنية التابعة لقوى الأمن الداخلي، تمكنت من الحصول على معلومات دقيقة على مكان اختبائه في قرية مدنة كبير الواقعة غربي مدينة منبج ، و على أثر مداهمة المنزل الذي كان يختبأ فيه، تمكنت من قتل الإرهابي. و على الرغم من دعوته إلى الاستسلام إلا انه أصر على الاشتباك و عدم الاستسلام.
كما تم ضبط كمية من الأسلحة وهي تتألف من :
— كلاشينكوف عدد 2 بالإضافة إلى سلاح الكلاشينكوف الذي أخذه من يد المواطن أثناء إطلاق النار عليه.
– 3 سيوف
– 9 مخازن كلاشينكوف
– سلاح بومبكشن
– كمية من طلقات الكلاشينكوف
– كمية من مادة TNT
– قيد عدد 1

– قناع عدد 1

وحيث تستمر وحدة مكافحة الارهاب والاجهزة الامنية في مدينة منبج بملاحقة جميع الخلايا التي تهدد امن واستقرار البلد والاستمرار على السهر للحفاظ على الامن وسلامة المواطنين.

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.