بحضور مجلس منبج العسكري الإدارة المدنية تعقد  اجتماعاً حول الوضع السياسي في مناطق شمال شرق سوريا

 بحضور مجلس منبج العسكري الإدارة المدنية تعقد  اجتماعاً حول الوضع السياسي في مناطق شمال شرق سوريا

بحضور مجلس منبج العسكري ووجهاء وشيوخ العشائر عقدت الإدارة المدنية لمدينة منبج و ريفها اجتماعا حول الوضع السياسي الراهن  في مناطق شمال شرق سورية. و حضر الاجتماع كافة المؤسسات واللجان التابعة للإدارة المدنية، و قوى الأمن الداخلي.

حيث بدأ الاجتماع  بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً و إكراماً لأرواح الشهداء،  ليتطرق بعدها “مستشار الإدارة المدنية”شيار محمد”

حول الأحداث التي تدور في سجن غويران في الحسكة وكيفية امتصاص هذه الأحداث وعدم تركها تتوسع لبقية الاحياء والمناطق التي في محور الإدارة الذاتية.
كما تابع حديثه حول الأحداث التي جرت مع حراس حزب سوريا المستقبل اللذين طالتهم يد الغدر.

وفي هذا الصدد  اشاد الى التوجيهات التي اتخذتها الإدارة الذاتية وكيفية تعاملها مع هكذا أحداث، مع مراعاة اتخاذ التدابير الازمة.
كما ذكر في حديثه :  انما حدث في الحسكة هوا من تدبير الاحتلال التركي الذي سلح تلك الخلايا في الحسكة مشيراً انه أثناء الهجوم على سجن غويران والصناعة.

في نفس الوقت كان الاحتلال التركي يستهدف عين عيسى في الوقت ذاته من  استهدافه ايضاً بالطائرة المسيرة سيارة تابعة لمجلس تل تمر العسكري، أثناء توجهها إلى السجن الصناعة لمؤازرة قوات سوريا الديمقراطية.

واختتم الاجتماع بالمناقشة بين الديوان والحضور حول  الوضع السياسي في شمال شرق سوريا والأحداث الأخيرة

المركز الإعلامي #لمجلس_منبج_العسكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.