مجلس منبج العسكري يقدم واجب العزاء لذوي الشهيد “ابراهيم محمد العمر“

مجلس منبج العسكري يقدم واجب العزاء لذوي الشهيد “ابراهيم محمد العمر“

قدم مجلس منبج العسكري، بالمشاركة مع مجلس عوائل الشهداء، ومؤسسات الإدارة المدنية في منبج وريفها، واجب العزاء لذوي الشهيد “ابراهيم محمد العمر”، في قرية القاسمية في ريف كوباني.
وانطلق الوفد من أمام مجلس عوائل الشهداء، في تمام الساعة 10:30 صباحاً، وعند الوصول تم استقبالهم من قبل ذوي الشهيد بالهتافات التي تمجد الشهداء.
وقف الحضور دقيقة صمت إجلالاً وإكراماً لأرواح الشهداء، ثم تلاها كلمة باسم مجلس منبج العسكري ألقاها “محمد المواس “، وقال فيها: «في كل مسارات النضال والكفاح وحروب التحرير؛ دائماً تكتب الانتصارات بأرواح الشهداء ودماء الجرحى وجهد وعرق من ناضل في مواقع الشرف والتضحيات ولم تكتب له الشهادة أو الإصابة».
وأشار إلى أن: «أرواح أولئك الشهداء ودماء الجرحى، ورفاقهم الذين مازالوا يحملون أرواحهم على أكفهم في ميادين الشرف والتضحيات؛ أعادت للحروف فصاحتها بعد تلعثم، وللكلمات بلاغتها».
وأوضح بأن: «في ضمائرنا تبقى صور الشهداء الذين قد ضحّوا بحياتهم من أجل أن يُكمل من جاء بعدهم طريق النضال حتى النهاية، حتى لا يبقى العدو على أرض الوطن، مضيفاً بإنّهم “الورود التي تنبت على أرض الوطن، وإنّهم شقائق النعمان التي تنبت من دماء الشهداء كما نبتت اليوم على أضرحتهم، وارتوت من دمائهم الطاهرة».
وأتم حديثه بقوله: «باسم مجلس منبج العسكري، نعزي أنفسنا أولاً ونعزي عائلة الشهيد، ونعاهد شهدائنا الأبرار بالسير على خطاهم، وإكمال الطريق الذي بدأوا به، وندافع عن هذه الأرض حتى الرمق الأخير، والرحمة لشهدائنا والشفاء العاجل لجرحانا».
ثم ودع الوفد بمثل ما استقبل به.

المركز الإعلامي #لمجلس_منبج_العسكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.