مجلس منبج العسكري، ينظم احتفالية بمناسبة ذكرى التأسيس السادسة

مجلس منبج العسكري، ينظم احتفالية بمناسبة ذكرى التأسيس السادسة
نظم مجلس منبج العسكري احتفالية بمناسبة الذكرى السادسة لتأسيس مجلس منبج العسكري. وأقيمت الاحتفالية في أكاديمية الشهيد “فيصل أبو ليلى”، الكائنة في سد تشرين.
وبحضور ومشاركة مجلس منبج والمرأة العسكري، ومجلس الباب العسكري، وجيش الثوار وقوات جبهة الأكراد، وقوى الأمن الداخلي، وقوات الدفاع الذاتي وقيادات الألوية والأفواج العسكرية. أقام مجلس منبج العسكري احتفالية بمناسبة الذكرى السنوية السادسة لتأسيس مجلس منبج العسكري، وليتم أيضاً تخريج دورة عسكرية باسم الشهيد “جعفر حاج علي ” من أكاديمية الشهيدة كوجرين.

مآثر وذكريات للشهداء
بدأت الاحتفالية بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً واحتراماً لأرواح الشهداء، تلاها عرضاً عسكرياً قدمه مقاتلو مجلس منبج والمرأة العسكري، ومجلس الباب العسكري وجيش الثوار وجبهة الأكراد وقوى الأمن الداخلي وقوات الدفاع الذاتي.
القائد العام لمجلس منبج العسكري “محمد أبو عادل “، ألقى باسم مجلس منبج العسكري، رحب فيها بجميع الحضور، وأيضاً القوات التي شاركت في العرض العسكري.
واستذكر “أبو عادل” الشهداء المؤسسين لمجلس منبج العسكري، وهم: «فيصل أبو ليلى، وعدنان أبو أمجد، وبوطان تركماني».
القائد العسكري، ذكر «الإنجازات التي قدمها المجلس العسكري لمدينة منبج وريفها منذ تأسيسه وحتى اليوم، ومنها؛ حملات التحرير التي شارك فيها المجلس وهي: حملة تحرير مدينة منبج، والطبقة والرقة وصولاً إلى الباغوز».
وتطرق “أبو عادل”، «إلى التضحيات التي قدمها الشهداء، في سبيل تحرير الأراضي والقضاء على تنظيم داعش الإرهابي، في كافة مناطق شمال وشرق سوريا».
وختم القائد العام لمجلس منبج العسكري “محمد أبو عادل” كلمته بقوله: «نقدم عهداً بإكمال طريق الشهداء، والسير على خطاهم».

ماضون على العهد
كما وتخلل الاحتفالية بياناً، ألقته القيادة العامة لمجلس منبج العسكري، “محمد أبو عادل”. تحدث فيه إلى مآثر الشهداء أمثال الشهيد فيصل أبو ليلى وعدنان أبو أمجد، مضيفاً إلى دور المجلس في كونه الخط الدفاعي الأول للمدينة، ومنوهاً إلى دور المرأة كعنصر حاسم في المعارك، ومشيراً إلى دور المجلس العسكري والإدارة المدنية الديمقراطية في تحقيق العيش الكريم للمواطنين، كما كرسه من قبل الشهداء.

تخريج دورة عسكرية
في ذات الشأن، خرّج مجلس منبج العسكري دورة عسكرية باسم الشهيد “جعفر حاج علي” من أكاديمية الشهيدة كوجرين.
بدأت مراسم التخريج بتحية الشهداء، تلاها أداء القسم العسكري، ثم عرضاً لحركات الكوماندوس من قبل المقاتلين المتخرجين.
وفي ختام الاحتفالية كُرّم مجلس منبج العسكري من قِبل الإدارة المدنية الديمقراطية في مدينة منبج، وهيئة الدفاع، وجيش الثوار، بتقديم دروع تكريم للمجلس العسكري.
ثم أقام المقاتلون والحضور حلقات الدبكة احتفالاً بهذه المناسبة.

المركز الإعلامي #لمجلس_منبج_العسكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.