بطولات الشهداء، هي الرمز لكرامة ومنعة أرض الوطن

بطولات الشهداء، هي الرمز لكرامة ومنعة أرض الوطن

إنَّ قصص البطولة والفداء والتضحية التي سطرها شهداء الوطن الأبرار بدمائهم الزكية ستبقى دائماً ماثلة أمام الأجيال تلهمهم المعاني الحقيقية لقيم الانتماء للوطن، والفداء من أجل عزته وكرامته، وستظل بطولاتهم تتوج الهامات رمزاً لكرامة ومنعة الوطن في كل وقت وحين.

في مثل هذا اليوم من كل عام، نقف وقفة إجلال وتقدير لذكرى بطل من أبطال مجلس منبج العسكري، وهو الشهيد البطل “عارف والي” الذي قدم أروع صور صناعة المجد، إذ لم يتوانَ أو يتخاذل في تلبية نداء الواجب، بل تقدم الصفوف بصدر ملؤه الفخر والاعتزاز وقلب عامر بحب الوطن.

ليؤكد للعالم أن أبناء الشمال السوري رجال لا يهابون التحديات مهما عظمت، ولا يترددون في القيام بواجبهم نحو شعبهم وأرضهم، بل يسارعون إلى تقديم أروع الملاحم في الدفاع عن الوطن وعن مقدراته وصون مكتسباته، لتبقى بلادنا الغالية عزيزةً أبية شامخةً أبد الدهر.

لقد ولد الشهيد عارف والي في مدينة منبج 1999وعاش طفولته فيها، وفي عام 2016 التحق مع رفاقه أبطال مجلس منبج العسكري، ليكون له دورٌ في الدفاع عن الوطن، والذود عن حماه، وشارك مع رفاقه في حملة تحرير الطبقة، وبتاريخ 2016/4/23 نال الشهادة بكل استحقاق.

 

ونورد سجل الشهيد كالتالي:
الاسم الحركي: أبو ليلى
الاسم والكنية: عارف والي
اسم الأب: محمود
اسم الأم: فريدة
مكان وتاريخ الولادة: منبج، عام 1999
مكان وتاريخ الانتساب: منبج، عام 2016
مكان وتاريخ الاستشهاد:  2017/4/23 الطبقة

المركز الإعلامي #لمجلس_منبج_العسكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.