الإدارة المدنية الديمقراطية في منبج، تقيم احتفالية بمناسبة عيد الشهداء

الإدارة المدنية الديمقراطية في منبج، تقيم احتفالية بمناسبة عيد الشهداء

بمناسبة عيد الشهداء واستذكاراً لكافة الشهداء، نظمت احتفالية، مساء اليوم، الاثنين، في مزار الشهداء. وحضر الاحتفالية مجلس عوائل الشهداء والإدارة المدنية الديمقراطية والمؤسسات واللجان التابعة لها، والعشرات من أهالي مدينة منبج.

بدأت الاحتفالية بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، تلاها إلقاء العديد من الكلمات، منها: كلمة باسم مجلس عوائل الشهداء، ألقاها، الإداري، ربيع العز الدين.

وقال ” العز الدين”، في كلمته: “باسم التضحية والفداء أحييكم، نقف اليوم بكل فخر واعتزاز في حضرتكم، أيها الشهداء تمجيداً لذكراكم، فاليوم يوم الشهادة والآباء والنصر. فالشهادة هي من أسمى المراتب والقيم الإنسانية وأقدس المستويات التي يحصل إليها كل إنسان. ولأجل فهم الشهداء يتطلب منا فهم حقيقة الشعب والقيادة والوطن وحقيقة العدو”.

الإداري، طالب المجتمع بأنه: “يجب أن نتعمق في حقيقة الشهداء، هم أيضاً كانوا يريدون أن يعيشوا مثل كل إنسان حر. في قلب كل شهيد يبقى الكثير من الآمال والأهداف يناضلون حتى يصلون إليها وحتى عندما يستشهدون”.

وتابع: ” يقولون إننا مدينون لشعبنا ووطننا، فيجب علينا أن نعيش تلك الآمال والعاطفة والأهداف في قلوبنا دائماً وتجسيدها في شخصياتنا ولأجل الوصول الي أهدافهم يتطلب منا الجهد الكثيف والمستمر والنضال ليلا نهار”.

وعدا العز الدين: “الأمانة التي تركها الشهداء على عاتقنا كبيرة مع القيم المعنوية والشعب والنضال لأجل انقاذ الشعب المظلوم”.

واختتم الإداري، ربيع العز الدين كلمته بالقول: “الشهداء هم النور المشع في حياتنا وانقطاعنا عن الشهداء يعني انقطاعنا عن الثورة والشعب وعن كل أهدافهم المقدسة”.

تخلل الاحتفالية أيضاً عدداً من الكلمات، منها: كلمة باسم الإدارة المدنية الديمقراطية في منبج وريفها، ألقتها، نزيفة خلو، وكلمة باسم الإدارة الذاتية ألقاها، الشيخ فاروق الماشي.

يشار أن الاحتفالية تضمنت إشعال الشموع على أضرحة الشهداء في المزار.

المركز الإعلامي #لمجلس_منبج_العسكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *