خيمة اعتصام، تقيمها حركة الشبيبة الثورية تنديداً بالانتهاكات التركية

خيمة اعتصام، تقيمها حركة الشبيبة الثورية تنديداً بالانتهاكات التركية

نظمت حركة الشبيبة الثورية في مدينة منبج وريفها خيمة اعتصام، رداً على الانتهاكات التركية المتواصلة بعموم مناطق شمال وشرق سوريا، وذلك في ساحة دوار الساعة، بحضور الادارة المدنية الديمقراطية في مدينة منبج وريفها فضلاً على أحزاب سياسية وحضور العشرات من الأهالي.

بدأ ت الفعاليات بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، تلاها كلمة باسم حركة الشبيبة الثورية في مدينة منبج وريفها ألقاها، أحمد الجميلي، ثم تلاها كلمة باسم الرئيس المشترك للمجلس التشريعي ألقاها، محمد علي العبو”، تناول فيها الهدف من إقامة خيمة الاعتصام، والذي برأيه، هو التضامن مع الرفاق الذين يعتبرون مقاومين العصر ضد الفاشية التركية.

وأشار إلى الأسلوب الوحشي الذي يمارس بانتهاكات لـمناطق شمال وشرق سوريا، لافتاً إلى دور الدولة التركية على مر العصور منذ أنشئت في القرن الماضي، وهي تعمل جاهدة على إعادة الإمبراطورية العثمانية.

وأوضح بأن مشروعه التوسعي لا يخفى عن أحد لكن للآسف دائماً، منوهاً إلى دور المتواطئين من الحكام المنطقة في ذلك، مؤكداً الموقف البطولي لقوات مجلس منبج العسكري في حماية مكتسبات المنطقة.

المركز الإعلامي #لمجلس_منبج_العسكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.