تشييع الشهيد”محمود متعب الفرحان” إلى مزار الشهداء في مدينة منبج

تشييع الشهيد”محمود متعب الفرحان” إلى مزار الشهداء في مدينة منبج

شيع مجلس منبج العسكري، ومجلس المرأة العسكري، ومجلس عوائل الشهداء، وقيادات الألوية والأفواج العسكرية، والإدارة المدنية الديمقراطية واللجان والمؤسسات التابعة لها،

جثمان الشهيد “محمود متعب الفرحان”.

انطلق موكب الشهيد من أمام مشفى الفرات، في تمام الساعة 5:30 عصر اليوم ، باتجاه مزار الشهداء.

وعند الوصول إلى مزار الشهداء، وقف الجميع دقيقة صمت إجلالاً واحتراماً لأرواح الشهداء .تلاها عرضاً عسكرياً مهيباً،  قدمه مقاتلو مجلس منبج العسكري، وبعدها كلمة باسم مجلس منبج العسكري، ألقاها القيادي شرفان درويش.

القيادي تطرق إلى ست سنوات مرت، ونحن ندافع عن هذا الوطن المعطاء،  لكي يبقى في أمن واستقرار.

وأشار أن الاحتلال التركي يمارس الحرب النفسية ويريد أن يكسر عزيمتنا وإرادتنا ولكن هذه بعيدة كل البعد عن مبتغاهم

بل نتكاتف معاً نحن أمام عدو يريد كسرنا ونحن لن ننكسر وبإرادة الشهداء لن ننكسر.

ونوه إلى أننا الآن في حضرة الشهداء ونقبل أيادي الأمهات الذين أنجبت هكذا أبطال.

وختم القيادي كلمته بتوجيه الرحمة لشهدائنا الأبطال والشفاء العاجل لجرحانا.

تلاها كلمة مجلس عوائل الشهداء، ومن ثم قراءة وثيقة الشهادة وتسليمها لذوي الشهيد.

وفي ختام المراسم، حمل رفاق الشهيد جثمانه على الأكتاف ليوارى الثرى ،وسط زغاريد الأمهات والهتافات التي تمجد الشهداء.

المركز الإعلامي #لمجلس_منبج_العسكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *