اجتماعات جماهيرية لشرح الأوضاع السياسية الراهنة

اجتماعات جماهيرية لشرح الأوضاع السياسية الراهنة

 

بمشاركة مجلس منبج العسكري، عقدت الإدارة المدنية الديمقراطية في مدينة منبج وريفها اجتماعاً لشرح الأوضاع السياسية الراهنة والتهديدات التركية تجاه مناطق شمال وشرق سوريا.

 

وعقد الاجتماع في منبج بحضور عدد كبير من الأهالي مدينة منبج حيث بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت أجلالاً وإكراماً لأرواح الشهداء.

 

ثم تناولت الرئاسة المشتركة لحزب سوريا المستقبل في منبج، عذاب العبود، في جوهر التهديدات التركية، فقالت: “إن التهديدات التركية التي تشغل أفكارنا منذ فترة وجيزة ما هي إلا لاحتلال المزيد من الأراضي السورية وضمها للأراضي السورية المحتلة بحجة أمنها القومي”.

 

مؤكدة بأن: “ما يسعى له النظام التركي ومرتزقته هو التغيير الديمغرافي والتلاعب بالهندسة السكانية وضرب النسيج الاجتماعي كما حصل في لواء اسكندرون من قبل”.

 

وأضافت: “ما يحصل في المناطق الحدودية مثل: جرابلس وريفها وتل أبيض ومارع وبشكل عام تسعى للحصول على محافظة حلب كاملة وعلى طول الحدود حتى الوصول إلى الحدود العراقية”.

 

وعدت بأن: “الهدف من هذه التهديدات لزرع الخوف بين سكان مناطق شمال وشرق سوريا في المقابل يحرص الاحتلال التركي ومرتزقته على إلحاق الخراب بسوريا”.

 

 

واختمت الرئاسة المشتركة لحزب سوريا المستقبل في منبج، عذاب العبود: “نحن في شمال وشرق سوريا نريد أن نجعل سوريا حرة بعكس أفكار المرتزقة السوريين المنضويين تحت إمرة المحتل التركي”.

المركز الإعلامي #لمجلس_منبج_العسكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.