الإدارة المدنية الديمقراطية لمدينة منبج وريفها تعقد اجتماعاً لشيوخ ووجهاء العشائر حول التهديدات التركية

الإدارة المدنية الديمقراطية لمدينة منبج وريفها تعقد اجتماعاً لشيوخ ووجهاء العشائر حول التهديدات التركية

 

بحضور مجلس منبج العسكري، عقدت الإدارة المدنية الديمقراطية لمدينة منبج وريفها، اجتماعاً لشيوخ ووجهاء العشائر حول التهديدات التركية التي تواجه مدينة منبج وتل رفعت، وشيوخ ووجهاء العشائر ولجنة الصلح.

 

بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً وإكراماً لأرواح الشهداء، ثم تناول الرئيس المشترك للمجلس التشريعي محمد علي العبو، الحديث عن التهديدات التركية.

 

وأشار العبو بأن التهديدات تهدف لزعزعة أمن البلد وخلق ارتباك بين المدنيين والأهم بالنسبة لهم جر المزيد من الخراب لسوريا.

 

وأوضح بأن الدفاع عن البلد ليس محصوراً فقط بالقوات العسكرية إنما مطلوب من كافة الشعب أن يدافع والوقوف معها سيما شيوخ ووجهاء العشائر لأنهم صمام أمن العشائر الموجودة في بلدنا.

 

وتطرق العبو بأن الاحتلال يريد أن يحتل أراضينا ويجعل سياسة التغيير الديمغرافي أمراً واقعاً والتلاعب بالهندسة السكانية وضرب النسيج الاجتماعي.

 

واختتم الرئيس المشترك للمجلس التشريعي محمد علي العبو حديثه بالقول: “نحن في منبج بمساعدة كافة عشائر المدنية وريفها بجانب القوات العسكرية التي حررت وطننا وتحمي حدود بلادنا من الخراب والدمار.

 

كما وتخلل الاجتماع أهم المخرجات منها التوافق على التصدي للاحتلال التركي وإلقاء بيان والقيام بمسيرة عشائرية شعبية في غضون الأيام القادمة.

المركز الإعلامي #لمجلس_منبج_العسكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.