مجلس منبج العسكري، يتعهد بالحفاظ على أمن منبج من العدوان

مجلس منبج العسكري، يتعهد بالحفاظ على أمن منبج من العدوان

بعد استهداف الاحتلال التركي ومرتزقته لقرية عرب حسن مما أدى استشهاد طفلين اثنين. وبهذا الخصوص ألقى مجلس منبج العسكري بياناً، وجاء فيه: “يتابع جيش الاحتلال التركي سلسلة جرائمه بحق المدنيين العزل من خلال عدوانه الممنهج على القرى الآهلة بالسكان بهدف نشر الرعب والخوف لدى السكان الآمنين في منازلهم وقراهم ،من خلال قصفه العشوائي المستمر والمتكرر بشكل يومي على قرى ريف منبج الشمالي الواقعة على خط الساجور’.

وأشار البيان: “نتيجة لهذا القصف فقد ارتقى الطفلان:
1-محمد عبداللطيف حج حسين 2009
2-احمد فؤاد حج حسين 2010
إثر استهداف جيش الأحتلال التركي ومرتزقته لقرية عرب حسن بصاروخ موجه في عصر أمس الأربعاء”.

وأكد البيان: “إننا في مجلس منبج العسكري أخذنا على عاتقنا حماية مدينة منبج من كافة الأخطار والاعتداءات ومحاولات جيش الأحتلال التركي ومرتزقته التقدم نحو المدينة”.

وعاهد البيان:”نتقدم بأحر التعازي لذوي الطفلين محمد وأحمد حج حسين ونتعهد بالدفاع عن شعبنا في مدينة منبج وريفها والسير على خطى ونهج الشهداء في حماية الأرض والشعب، والوقوف في وجه كل من تسول له نفسه المساس بمكتسبات شعبنا وثورتنا”.

القيادة العامة لمجلس منبج العسكري
2022/6/30

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *