بمناسبة الذكرى العاشرة لثورة 19 تموز، ألقى مجلس حزب سوريا المستقبل، فرع إدلب مكتب منبج، بياناً

بمناسبة الذكرى العاشرة لثورة 19 تموز، ألقى مجلس حزب سوريا المستقبل، فرع إدلب مكتب منبج، بياناً، وذلك في مبنى الوزارات ، وبحضور الإدارة والمؤسسات المدنية.

ألقى البيان أحمد شعبان الناطق الرسمي باسم مجلس إدلب، وجاء في نص البيان: “نعيش في هذه الأيام الذكرى السنوية العاشرة لثورة 19تموز ولا يسعنا في هذه الذكري إلا أن نبارك لجميع شعب شمال شرق سوريا من كافة المكونات عرباً كرداً سریان آشور ترکمان شركس”.

وأضاف البيان: “إن ثورة 19تموز جاءت مكملة ومعززة ومصححة لمسار ثورة عام 2011 فبدل أن نتوجه بالسلاح لبعضنا البعض، أصبحنا نضع أيدينا بأيدي بعضنا بعضاً لبناء ما دمرته آلة الحرب”.

وتابع البيان: “إن ثورة 19تموز كانت ثورة للمرأة بكل ما تعنيه الكلمة من معنى وحصلت بها المرأة على أغلب حقوقها وشغلت أغلب ميادين الحياة العسكرية والسياسية والاجتماعية والإدارية جنباً إلى جنب الرجل”.

وأردف البيان: “كانت شعلة لثورة الشباب الحر فبدون الشباب لا يمكننا بناء الوطن وأيضاً قامت هذه الثورة بالقضاء على أعتى تنظيم إرهابي في هذا العصر وهو تنظيم داعش الإرهابي”.

وعد البيان بأن: “ثورة 19تموز قامت بإعادة بناء اللحمة الوطنية للشعب السوري واصبحت مناطق شمال شرق سوريا مثالاً للعيش المشترك وأخوة الشعوب”.

وأوضح البيان بأنه: “تمر علينا الذكرى العاشرة لثورة 19تموز في هذه الأيام والتهديدات التركية لا زالت مستمرة وآلة الحرب التركية التي تريد أن تقتطع أجزاء من سوريا وبث الفوضى والدمار في سوريا”.

وأكد البيان: “على تمسكنا بمكتسباتنا والحفاظ عليها وتلاحمنا مع قواتنا العسكرية في شمال شرق سوريا لصد أي هجوم والدفاع عن حدود سوريا، وهي تمارس تهجير ملايين السوريين الأمتين بحجة تأمين حدودها، وعلى مر التاريخ والعصور كانت تركيا عدائية تجاه جيرانها من الدول ومحتلة لأراضيهم ولا تتوانى عن بث الحروب والفتن في دول الجوار”.

واختتم البيان: “إننا بمناسبة هذه الذكرى، نؤكد على السير في نهج الثورة والثوار الشرفاء ضد أي معتد أو عدو ينال من كرامة أو حرية هذا الوطن والشعب”.

المركز الإعلامي #لمجلس_منبج_العسكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *