هجومان للاحتلال التركي يستهدفان قرى في الجبهة الشمالية

هجومان للاحتلال التركي يستهدفان قرى في الجبهة الشمالية

 

في إطار تحقيق عدد من المكاسب السياسية والعسكرية، يصعد الاحتلال التركي ومرتزقته (درع الفرات) من حدة هجماته الوحشية، على عدة قرى في الجبهة الشمالية، من مدينة منبج وريفها.

 

وقصف جيش الاحتلال التركي ومرتزقته (در الفرات)، قرية الجات، الواقعة شمال مدينة منبج، في تمام الساعة 5:30 صباحاً، واستمر بشكل مستمر حتى الساعة 7:15 بالتزامن مع قصفه قرى، عرب حسن، والمحسنلي، وعون الدادات، الواقعة شمال مدينة منبج، وذلك في تمام الساعة 5:30 صباحاً واستمر بشكل عشوائي حتى الساعة 7:00. في محاولة منه تهديد الأمن والسلم الأهليين اللتين تتسم بهما منبج، بالإضافة إلى ضرب التعايش الأهلي.

 

وتشير حصيلة القصف الأول الذي استهدف فيها الاحتلال التركي، بمدافع الهاون، قرية الجات بـ 16 قذيفة هاون، سقطت بشكل عشوائي بالقرب من منازل المدنيين، من قاعدته المتمركزة في قرية التوخار الكبير، بينما حصيلة القصف الثاني التي استهدف فيها جيش الاحتلال التركي قرى، عرب حسن، والمحسنلي، وعون الدادات، شمال مدينة منبج، بمدافع الهاون والأسلحة الثقيلة، من خلال قواعده المتمركزة في(التوخار) وقاعدته بمحاذاة (عون الدادات)، فبلغت 27 قذيفة هاون سقطت في عون الدادات و11 قذيفة في المحسنلي وقذيفة واحدة، في عرب حسن، وجميعها سقطت بالقرب من منازل المدنيين العزل.

 

الجدير بالذكر أن جيش الاحتلال التركي لا يزال مستمراً بانتهاكاته على القرى الآهلة بالسكان وبحق المدنيين، بمحاذاة خط الجبهة مما أسفر عن حالة هلع وذعر بين المدنيين.

المركز الإعلامي #لمجلس_منبج_العسكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.