تشييع جثمان الشهيد “احمد فرج حج علي” إلى مزار الشهداء

تشييع جثمان الشهيد “احمد فرج حج علي” إلى مزار الشهداء

بمشاركة مجلس منبج والمرأة العسكريين، وجيش الثوار، والمئات من أهالي مدينة منبج، والمؤسسات العسكرية والمدنية، وقوات جبهة الأكراد، والمجالس العسكرية، وقوى الأمن الداخلي، شيِّع جثمان الشهيد “أحمد فرج حج علي” من قوات الحماية الذاتية.

واستشهد “أحمد فرج حج علي” أثناء القيام بواجبه العسكري، بالدفاع عن أرضه وشعبه، هذا وانطلق موكب التشييع من أمام مشفى الفرات، في مدينة منبج، في تمام الساعة 6:00 مساء.

وتوجه موكب التشييع إلى مزار الشهداء، وسط الهتافات التي تمجد الشهداء. وعند الوصول إلى مزار الشهداء، كان في استقبالهم، مؤسسة عوائل الشهداء.

بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً وإجلالاً لأرواح الشهداء، تلاها عرضاً عسكرياً مهيباً، قدمه مقاتلات مجلس المرأة العسكري وقوات الكوماندوس، ثم ألقيت عدة كلمات، منها؛ كلمة باسم قوات الحماية الذاتية التي ألقاها القيادي “هايب منبج”.

وقدم “هايب” العزاء لذوي الشهيد “أحمد حج علي”، مشيراً إلى التضحيات والملاحم البطولية التي يبذلها الشهداء في سبيل الذود عن حمى الوطن واستقراره.

ولفت الـ “هايب” إلى تهديدات جيش الاحتلال التركي التي تهدف إلى زعزعة الأمن والعيش المشترك الذي تنعم مدينة منبج.

وذكر الـ”الهايب” بأن أنبل طريق هو الطريق الذي سلكه الشهداء في سبيل الحرية والكرامة، مختتماً كلمته، “بالرحمة للشهداء والشفاء العاجل للجرحى”.

كما وألقيت عدة كلمات، جميعها تحدثت عن شجاعة وتضحيات الشهداء، ومن ثم تمت قراءة وثيقة الشهادة، وتسليمها لذوي الشهيد، وبعدها وري جثمان الشهيد الثرى وسط الهتافات والزغاريد.

المركز الإعلامي #لمجلس_منبج_العسكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.