مكتب العلاقات العسكرية في مجلس منبج العسكري، يشارك بصلح بين عشيرتي النعيم وعشيرة الهنادي

مكتب العلاقات العسكرية في مجلس منبج العسكري، يشارك بصلح بين عشيرتي النعيم وعشيرة الهنادي

عقد، اليوم، صلح بين عشيرتي النعيم والهنادي، بحضور مكتب العلاقات العسكرية في مجلس منبج العسكري، وعضو مكتب علاقات إقليم الفرات، شيخ حمد، وأيضاً بحضور وجهاء وشيوخ عشائر منبج وممثلين عن أدارة المدنية الديمقراطية في منبج.

ومنذ شهرين حدث خلاف بين عشيرتي النعيم والهنادي، ما أدى إلى فقدان أحد أفراد عشيرة الهنادي لحياته على يد أحد أبناء عشيرة النعيم.

وقبل أيام، وجه عدد من شيوخ ووجهاء عشائر منبج دعوات لشيوخ عشيرتي النعيم والهنادي لعقد الصلح، الأمر الذي لاقى استجابة من وجهاء العشيرتين.

وخلال الصلح، ألقيت عدة كلمات لشيوخ ووجهاء العشائر ركزوا فيها على ضرورة تلاحم أبناء العشائر والقضاء على الفتن حال حدوثها.

وأشارت الكلمات إلى أن التماسك المجتمعي في منبج يجب أن يكون دافعاً أقوى من أي حمية قبلية أو نزعة عشائرية، ستساهم بطبيعة الحال بتهديد هذا التماسك الذي تعيشه المنطقة.

المركز الإعلامي #لمجلس_منبج_العسكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *