القيادة العامة لقوات الدفاع الذاتي، تصدر قراراً بإعفاء كافة الطلبة الملتحقين مؤخراً

تلبية لمطالب الأهالي وشيوخ العشائر، أصدرت مؤسسة واجب الدفاع الذاتي في منبج وريفها، قراراً بإعفاء كافة الطلاب من الخدمة الإلزامية. في غضون ذلك، حضر إصدار القرار، أعضاء من مجلس منبج العسكري ومكتب العلاقات العسكرية وأيضاً المؤسسات المدنية وبعض الأهالي وذلك في سد تشرين، صباح اليوم.

تخلل ذلك، كلمة ألقاها مكتب العلاقات في قوات سوريا الديمقراطية، مصطفى بالي، قال فيها: “في البداية، باسم القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية، وبالنيابة أيضاً عن شيوخ ووجهاء العشائر في إقليم الفرات، نشكر القيادة العامة للحماية الذاتية في الاستجابة لرغبة شيوخ ووجهاء العشائر، بما يتناسب مع حفظ مصلحة جزء مهم، وشريحة مهمة من أبنائنا من إخوتنا من الطلبة الذين لم تسمح لهم الظروف بتسوية أوضاعهم وفق القوانين السارية”.

وتناول “بالي” في كلمته بأن: “القيادة العامة لقوات الدفاع الذاتي، استجابت من خلال النظر إلى هذا الملف المهم حيث تم الإفراج عن كامل الطلاب الذين التحقوا لقوات الدفاع الذاتي، داعياً الطلبة المفرج عنهم أو الطلبة في شمال شرق سوريا بشكل عام؛ الالتزام بالأنظمة والقوانين السارية في مناطق الإدارة الذاتية من خلال التوجه إلى مراكز الدفاع الذاتي، لتسوية أوضاعهم سواء كانوا من الطلبة في المرحلة الثانوية أو في المرحلة الجامعية، موضحاً بأن على المعينين منهم؛ القيام بالتأجيل أو كل الذين لهم ظروف خاصة أيضاً؛ القيام بتسوية أوضاعهم قانونياً كيلا تتكرر هذه الحوادث في المستقبل”.

وتوجه “بالي” أيضاً بالشكر باسم قوات سوريا الديمقراطية، وباسم شيوخ ووجهاء العشائر إلى قوات الدفاع الذاتي التي استجابت لمطالب أهالينا ولذوي الطلاب بخصوص حل هذه الإشكالية العالقة، ونتمنى لكل الطلبة التوفيق في حياتهم الدراسية”.

تجدر الإشارة أن مكتب الدفاع الذاتي في مدينة منبج وريفها، قام مؤخراً بحملة تجنيد، التحق خلالها عدد من الطلبة إلى قوات الدفاع الذاتي، ليأتي قرار إعفاء الطلبة اليوم، نقطة هامة بين الأهالي والقوات العسكرية حيث أفرج في قرار اليوم ١٠٨ من الطلبة وتسليمهم أيضاً تأجيلات دراسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.