مكتب تجمع نساء زنوبيا، يدين حادثة مهسا أميني

مكتب تجمع نساء زنوبيا، يدين حادثة مهسا أميني

ندد مكتب تجمع نساء زنوبيا في مدينة منبج وريفها بحادثة مقتل الفتاة، مهسا أميني من قبل الأمن الإيراني. وبهذا الخصوص ألقت الإدارية في مكتب تجمع نساء زنوبيا، رويدة حنيضل؛ من أمام مكتب تجمع نساء زنوبيا، بياناً للرأي العام، جاء فيه: “باسم تجمع نساء زنوبيا في منبج وريفها، ندين ونستنكر العمل الإجرامي بحق الفتاة الإيرانية، مهسا أميني من قبل شرطة الأخلاق الإيرانية بتاريخ ۱۷ / ۹ /۲۰۲۲ “.

وأضاف البيان: “قتلت الفتاة بسبب ظهور شعرها حيث تم قتلها بدم بارد وسط حضور واسع لرجال الأمن والعامة. مثل هذه الجريمة التي قامت بها الدولة الإيرانية هو دليل على استعباد المرأة وحصارها وخنقها وعدم إعطائها أي حق من حقوقها ومحاربتها والقضاء عليها وعلى حياتها وتهميش واضح للمرأة ولحقوقها وعدم إفساح المجال لها حتى في إبداء رأيها الشخصي وأخذ حريتها الشخصية”.

وعدّ البيان: “إن التضييق الخانق على حياة المرأة الإيرانية هو للقضاء والاستحكام بكافة الشعوب الموجودة ولزرع الخوف والعبودية بين الشعوب وذلك لمصالحهم الدولتية والسلطوية ويحكمون الشعب ويصدرون قرارات بحق المرأة تحت اسم الدين، وكلنا نعلم أن الدين الإسلامي هو دين يسر وليس عسر وهو من أكثر الأديان التي كرمت المرأة وأعطتها حقوقها وهو قبل كل شيء دين أخلاقي”.

واعتبر البيان: “هذه الجريمة والجرائم التي ارتكبتها الدولة الإيرانية بعيدة كل البعد عن القيم الإنسانية والأخلاقية لأن المرأة هي أساس المجتمع وإرادتها أقوى من كل شيء ولا يصعب عليها شيء ولا تقبل العيش بذل وإهانة وتريد العيش بحرية وكرامة لذلك تقتل المرأة وتحارب من قبل الأنظمة الحاكمة المستبدة التي تخاف من فكر المرأة وإرادتها”.

وأكد البيان: “نستنكر مقتل الفتاة، مهسا أميني، ونعزي جميع النساء المناضلات اللواتي اخترن طريق الحرية والنضال ومحاربة الفكر الإرهابي المتطرف”.

واختتم البيان: “إننا كنساء في شمال وشرق سوريا ونساء مدينة منبج وجميع نساء العالم، كلنا واحد ولا فرق بيننا وسنكون الدعم لجميع النساء وسنحارب كافة القوى الظلامية والاستبدادية وسنواصل مسيرتنا النضالية حتى نحيا حياة حرة كريمة”.

المركز الإعلامي #لمجلس_منبج_العسكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.