27 سبتمبر، 2021

إعادة تأهيل جامع الفرقان في مدينة الطبقة

تعتبر مدينة الطبقة أكبر مدن محافظة الرقة تقع على الضفة اليمنى لنهر الفرات وكانت قبل تشييد سد الفرات عبارة عن قرية لكنها توسعت وامتدت وبنيت بجوارها الأحياء الثلاثة وتلاحمت مع القرية لتشكل مدينة الطبقة.

 

غلب على المدينة الطابع الإسلامي وبني فيها عدد من الجوامع والمساجد، كما يوجد في المدينة كنيستين تم بناؤهما من قبل المسيحيين الذين كانوا يسكنون هذه المدينة ويعيشون بسلام مع المسلمين فيها، إلا أن داعش وأثناء حكمه للمدينة قام بتفجير الكنيستين وأجبر المسيحيين على مغادرة المدينة أو الدخول في الإسلام.

 

واليوم وفي ظل حكم الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة تغير الحال وبدأت هذه الإدارة تسعى لإعادة المدينة كما كانت قبل حكم داعش.

 

فبدأت بترميم دور العبادة الإسلامية والمسيحية والآن يجري العمل على ترميم جامع الفرقان الذي يتوسط الأحياء الثلاثة في الحي الثاني وهو أكبر جوامع المدينة.

 

حيث بدأ العمل به منذ شهر تقريباً وتضمن العمل دهان الجامع من الداخل، ترميم الزوايا المتضررة منه، وتزويده بشبكة كهرباء للإنارة، ثم تزويده بأثاث جديد، وقد شارفت عمليات الترميم على الانتهاء للانتقال إلى جامع أخر حيث يوجد لدى الإدارة المدنية خطط لترميم جوامع أخرى بالإضافة إلى الكنائس.

 

كما تدعوا الإدارة المدنية الديمقراطية أبناء المدينة المسيحيين والمسلمين في بلاد الغربة للعودة إلى مدينتهم والمشاركة في إعادة بناء هذه المدينة والمساهمة في حركة التطور الاقتصادي والاجتماعي والعمراني الذي تشهده المدينة.