24 سبتمبر، 2021

إنشقاق دفعة أخرى من فصائل درع الفرات وإنضمامهم لقوات مجلس منبج العسكري.

انشقت دفعة أخرى من عناصر مرتزقة درع الفرات التابعة للدولة التركية بعد كشفهم لزيف ادعاءات تركيا، واكتشافهم لمخططاتهم الاحتلالية للمنطقة والمعادية للديمقراطية.

وبعد أن كشفت دفعة من عناصر مرتزقة درع الفرات التابعة للدولة التركية حقيقة الدولة التركية من انتهاكات على المدنيين ومخططاتهم الاحتلالية والمعادية للديمقراطية، انشقت دفعة أخرى من عناصر مرتزقة درع الفرات متوجهين صوب نقاط مجلس منبج العسكري التي تحارب تحت راية قوات سوريا الديمقراطية.

هذا وعلى طريق التنسيق مع مكتب العلاقات لمجلس منبج العسكري، وصلت الدفعة بأمان للمناطق التي تسيطر عليها قوات منبج العسكري وتم استقبالهم من قبل القوات و اتخاذ الإجراءات اللازمة و النظر في احتياجاتهم.

وذكر المنشقون بأنهم منقطعون عدة أعوام عن ذويهم و قد حانت الفرصة للالتقاء بهم من جديد وقالوا إن هذه التطورات التي حققتها قوات سوريا الديمقراطية على أرض الواقع كفيلة بأن تجعلنا ندرك أين هي الحقيقة ومن هي القوة الحقيقية التي تدافع عن الشعب السوري.

وناشد المنشقون ” على كل من وقع ضحية الخداع أثناء الانضمام إلى تلك الفصائل الإرهابية ، بأن يتوجهوا إلى قوات سوريا الديمقراطية للدفاع عن أرضهم ووطنهم”.