16 سبتمبر، 2021

انشقاق 6 عناصر من مرتزقة درع الفرات و التجائهم إلى  قوات سوريا الديمقراطية مع عوائلهم


في إطار إستياء العديد من العناصر ممن تم الإنغرار بهم للإنضمام إلى الفصائل التابعة لمرتزقة درع الفرات،  من الحملة الدموية التي قام بها العدوان التركي على مقاطعة عفرين، فقد تم إنشقاق دفعة أخرى من عناصر أحرار الشرقية من الذين اسعف بهم الضمير لرفضهم الإنضمام إلى الحملة التي قام بها الإحتلال التركي بمساندة الفصائل و الكتائب التابعة له. و ببيان رسمي تم تلاوته من قبلهم يظهرون فيها بأنهم ليسوا مستعدين لمحاربة اخوانهم الكورد و كل المكونات المتواجدة في مقاطعة عفرين الآمنة، على الرغم من الضغوطات التي واجهوها من قبل الجيش التركي و قادته. و قد ذكروا بأنه تم استقبالهم من قبل قوات مجلس منبج العسكري غير تلك التي كان فصائل المرتزقة يتحدثون عنها و يروجون دعايات مضادة. وبعد أخذ الإجراءات الأمنية اللازمة و النظر في احتياجاتهم تم تسهيل الأمور لهم من قبل الجهات المعنية بالأمر.

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري