27 سبتمبر، 2021

شيوخ عشائر منبج يفضحون شيوخ العار خارج منبج

منبج – استنكر شيوخ العشائر العربية في مدينة منبج وريفها التهديدات التركية والبيانات التي يصدرها من يطلقون على أنفسهم شيوخ عشائر، وهم لا يمثلون أحداً من العشيرة ويعملون وفق أهواء الدولة التركية وهي التي توجههم.
“عبد الكريم نجيب” شيخ عشيرة الكيار، أكد بأن الأشخاص الذين يتحدثون باسم عشيرة الكيار وهم خارج مدينتهم، لا يمثلون إلا أنفسهم، والكل يدري أن شيوخ عشيرة الكيار في مدينة منبج.
وأشار الشيخ بأن أبناء مدينة منبج ترفض أي تهديدات وتدخل من قبل دولة الاحتلال التركي، وسنرد على كل من يحاول زعزعة الأمن والاستقرار في مدينتنا، التي استقرت بوعي أهلها وتكاتفهم مع مجلس منبج العسكري وقوى الأمن الداخلي.
وبدوره شيخ عشيرة بني سعيد الشيخ ابراهيم الشلاش، أكد رفض أبناء العشيرة كل البيانات التي تصدر من الأطراف المعادية ومنهم ما يسمى “بدرع الفرات” باتجاه مدينة منبج، لأن شيوخ عشائر مدينة منبج هم في منبج.
وأوضح بأن كل الاشاعات والبيانات صدرت عن أشخاص لا يمثلون إلا أنفسهم وهم خارج منبج ولا تعترف بهم العشيرة، وشيوخ عشائر منبج هم في المدينة ليس بخارجها.
ووجه الشيخ الشلاش لكل من يصدر بيان باسم أبناء مدينة منبج أن يسلموا أنفسهم لقوات مجلس منبج العسكري، وأبناء عشائر مدينة منبج يداً واحدة ضد أي تدخل واحتلال.

 

2018/11/21

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري