18 سبتمبر، 2021

عقد اجتماع مع أهالي الخط الشرقي مع أهالي مدينة منبج

#منبج- سلسلة الاجتماعات التي تعقدها الإدارة المدنية الديمقراطية ومجلس منبج العسكري للأهالي في مدينة منبج وريفها.
حيث جرى الاجتماع الأول في قرية “جب حمزة”والاجتماع الثاني في قرية “تل حوذان”، وهذا اليوم الاجتماع الثالث في مدينة منبج “الخط الشرقي”، و ذلك لإطلاع الأهالي حول التطورات الأخيرة على الساحة الدولية والإقليمية والعسكرية والامنية، و المناقشة معهم.
وقد شارك في هذا الاجتماع كافة أهالي الخط الشرقي، والإدارة المدنية وقيادات مجلس منبج العسكري وقوى الأمن الداخلي وإدارة المرأة في مدينة منبج وريفها
ابتدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت استذكار لأرواح الشهداء الطاهرة، ومن ثم افتتح الاجتماع باسم الخط الشرقي “جاسم بكار” بكلمة شكر فيها كافة أهالي الخط الشرقي لحضورهم هذا الاجتماع،
حيث ألقيت عدة كلمات، من ضمنها كلمة باسم مجلس منبج العسكري، ألقاها الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري (شرفان درويش)، وقد تضمنت شرح العديد من المواضيع السياسية  والعسكرية، ومشاركة قوات المجلس العسكري بحملة دير الزور. ومن ثم ذكر في نص حديثه” نحن كمجلس منبج العسكري مهمتنا الأساسية ومهمتنا الأولى هي تأمين الدفاع عن مدينة منبج، نحن كمجلس منبج عسكري قمنا بتنظيم قواتنا، وإعادة هيكلته على كافة الأصعدة”.
كما أوضح في كلمته ” و نحن بصدد التحول من مرحلة الفصائل إلى مرحلة جيش منظم، له نظامه الداخلي وله أصوله العسكرية
واختتم كلامه ” نحن قدمنا مئات الشهداء ولازلنا نقدم ولذلك لكي تبقى منبج حرة كريمة آمنة سالمة لأبناءنا  و الآن يقضون على الإرهاب في دير الزور”.
و اختتم و اختتم (درويش) كلمته مبديا عزم و إصرار المجلس العسكري في رد الظلم و محاربة الإرهاب في كل وقت و في أي مكان داخل الأراضي السورية بقوله ” نحن مستعدون في الدفاع عن شعبنا في أي مكان يحتاج منا مقاومة سنبقى مستمرين”.
اختتم الاجتماع بالنقاشات مع أهالي الخط الشرقي حول العديد من الأمور الداخلية والخارجية.

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري