5 أغسطس، 2021

إلى الرأي العام العالمي و الإعلام

تلقينا نبأ استشهاد عدد من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية ومقاتلي التحالف الدولي والمدنيين من رجال و نساء و طلاب مدارس، خلال عمل إرهابي قام به أحد عناصر داعش، خلال تفجير نفسه في مدينة منبج. اننا كقوات مجلس الباب العسكري ندين ونستنكر هذا العمل الإجرامي الذي استهدف  قتل المدنيين  بشكل مباشر، وزعزعة أمن مدينة منبج. حيث تم القيام بهذا العمل الإرهابي، الذي يسعى لضرب الأمن والاستقرار في المنطقة، وهو خلق حالة من الإضطراب بين أهالي المدينة.
نعزي عوائل الشهداء و الشعب الأمريكي و أهلنا في مدينة منبج، الرحمة للشهداء والشفاء العاجل للجرحى والنصر الأكيد لقواتنا

مجلس الباب العسكري

17/1/2019