23 سبتمبر، 2021

رفضاً للتهديدات التركية آلاف السوريين يتظاهرون أمام قاعدة للتحالف الدولي

رفضاً للتهديدات التركية آلاف السوريين يتظاهرون أمام قاعدة للتحالف الدولي
تجمع الآلاف من شعوب شمال وشرق سوريا في ساحة بلدة الجلبية جنوبي مقاطعة كوباني أمام قاعدة للتحالف الدولي للتظاهر ضد التهديدات التركية على المنطقة.
وتحت شعار “قبائل وعشائر شمال وشرق سوريا ترفض هجمات تركية على الأرضي سوريا، خرج الآلاف من شعوب شمال وشرق سوريا القادمين من (منبج، كوباني، صرين، الرقة، الطبقة، عين عيسى، دير الزور، وتل أبيض/ كري سبي” في مظاهرة حاشدة وتوجهوا صوب ساحة بلدة الجلبية والتي تضم قاعدة للتحالف الدولي، للتعبير عن رفضهم للتهديدات التركية على مناطق شمال وشرق سوريا، إيصال أصواتهم للتحالف لإيقاف تلك التهديدات.
وشارك في التظاهرة بجانب الأهالي ممثلين عن الإدارة المدنية والمؤسسات واللجان التابعة لها في منبج، وقادة ومقاتلين من مجلس منبج العسكري.
ورفع المتظاهرون المئات من صور الشهداء الذين استشهدوا أثناء مشاركتهم في حملات تحرير شمال وشرق سوريا من تنظيم داعش، وتجمع المتظاهرون في ساحة بلدة الجلبية، وهناك ألقيت عدة كلمات.
ومنها كلمة رئيس حزب سوريا المستقبل إبراهيم القفطان، الذي عبر عن فخره بشعوب المنطقة الذين تكاتفوا مرة أخرى ليؤكدوا بأنهم شعب متماسك ولن يسمحوا لأحد بالاعتداء على أرضه ومكتسباته.
وأردف قفطان بالقول:” بداية أريد مخاطبة الشعب التركي الذي أوصل أردوغان إلى ما وصل إليه، والذي أوصل الاقتصاد التركي إلى الحضيض، بالإضافة إلى خلق الأزمات السياسية والعسكرية لتركيا وشعبها، بأن عليهم أن ينتفضوا ويقولوا لأردوغان لما نحن جياع وانت تفتح قواعد عسكرية في كل الدول، لما نحن جياع والاقتصاد التركي ينهار وأنت ترسل الأسلحة والذخائر والمال إلى المجموعات المسلحة في ليبيا والسودان والصومال وموريتيانيه والعراق؟”.
وأضاف قفطان :” ونؤكد مرة أخرى بأننا لن نرضخ لتهديدات تركيا، صحيح أننا لانريد الحرب وننادي للسلام ونمد يدنا لكل من يريد التفاوض والحلول السياسية، ولكن لن نقف مكتوفي الأيدي أمام أي تهديد على أرضنا التي تحررت بدماء أبنائنا وبناتنا الشهداء”.
كما وجه القفطان حديثه إلى الشعب السوري وقال :”ورسالتي الثانية لأبناء سوريا إذ عليهم أن يتحدوا ويقفوا بوجه كل من يريد النيل من إرادتهم وتقسيم أرضهم ويقتل شعبهم”.
ودعا القفطان في ختام كلمته التحالف الدولي التحرك وإيقاف التهديدات التركية على المنطقة لأن تلك التهديدات ستساهم في إعادة عودة داعش إلى المنطقة”.
واختتم التظاهرة بترديد المتظاهرين للشعارات التي ترفض التهديدات التركية.
المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري