26 يوليو، 2021

إلى الرأي العام

على الرغم من التزام قواتنا بقرار وقف إطلاق النار و انسحاب قواتنا من كامل منطقة وقف إطلاق النار إلا أن الدولة التركية و الفصائل الإرهابية الموالية لها ما زالت تنتهك عملية وقف إطلاق النار و ما زالت مستمرة في حرب الإبادة ضد شعبنا و قرانا

منذ صباح هذا اليوم تشن الفصائل الإرهابية و بدعم و إسناد من جيش الغزو التركي هجوما بريا واسعا على قرى المناجير و الأسدية و المشيرفة خارج منطقة وقف إطلاق النار ، حيث تتعرض هذه القرى للقصف المدفعي و الهجوم البري مما تسبب بنزوح آلاف المدنيين من القرى الثلاثة و ما زالت قواتنا مشتبكة حتى لحظة كتابة هذا البيان
إن قوات سوريا الديمقراطية و في الوقت الذي تؤكد التزامها بقرار وقف إطلاق النار و حقها المشروع بالدفاع عن النفس فإنها تحمل الجانب التركي مسؤولية تدهور عملية وقف إطلاق النار كما تطالب الضامن الأمريكي بالتدخل فورا لوقف هذا العدوان على شعبنا.

كينو غبرييل
الناطق الرسمي لقوات سوريا الديمقراطية
٢٤ تشرين الأول ٢٠١٩