18 أكتوبر، 2021

أهالي منبج يجددون الثقة بمجلسهم العسكري وقسد عبر مظاهرة حاشدة

نظم مجلس عوائل الشهداء تحت شعار “أهالي مدينة منبج يجددون ثقتهم بمجلس منبج العسكري وقوات سوريا الديمقراطية بدحر العدوان التركي”.
حيث تجمع المئات من المتظاهرين عند دوار السفينة وانطلقت المظاهرة من هناك وسط ترديد الشعارات التي تندد بالغزو التركي على مناطق شمال السوري، وتوجت التظاهرة صوب دوار عمال النظافة، بمشاركة مجلس منبج العسكري ومجلس عوائل الشهداء والادرة المدينة الديمقراطية والمؤسسات واللجان التابعة لها.
ولدى وصول المتظاهرين إلى دوار عمال النظافة توقفوا دقيقة صمت اجلالاً لأرواح الشهداء، وهناك ألقيت عدة كلمات، من بينها كلمة المتحدث الرسمي بمجلس منبج العسكري شرفان درويش، الذي قال :”باسم جميع المقاتلين في مجلس منبج العسكري وباسم قيادته العامة وكل المقاومين نحيي شعبنا المناضل ونحيي صمودكم ووقوفكم الى جانب قواتكم الذين هم ابناؤكم”.
وأضاف شرفان :”إن مجلس منبج العسكري منذ تشكيله وحتى الآن قدم مئات الشهداء ليعيش أهلنا بأمان وحرية وكرامة، هذا كان عهدنا منذ البداية ولا زلنا على عهدنا، وفي هذه الظروف التي نمر بها الآن والتي كانت متوقعة دائماً بعد هزيمة داعش، حيث أن المحتلين من حينها لازالوا يتربصون بنا ويحاولن حبك المؤامرات على مناطقنا التي تحررت بدماء شهدائنا وضرب حالة الأمن والاستقرار التي تتمتع بها مناطقنا، لذا فإن مقاتلي مجلس منبج العسكري سيستمرون على عهدهم بحماية مدينة منبج وستكون منبج ومناطق شمال سوريا حرة ابية يعيش شعبوها بكرامة”.
وأردف درويش، :”نحن كمقاتلين نُعلْن للعالم أجمع أننا سنكون الدرع الحامي لشعبنا ونتخذ من مصلحة الوطن والمواطنين في أولياتنا، ومن هنا وبروح الشهداء الخالدين في منبج كفيصل أبو ليلى وعدنان أبو أمجد ورفاقهم سنستمد المعنويات وندافع عن كافة المكتسبات التي تحققت بدماء شهدائنا”.
وفي ختام المظاهرة ردد المشاركون الشعارات التي تحيي مقاومة مجلس منبج العسكري وتؤكد بأن المجلس يمثل إرادتهم.
المركز الإعلامي لمجس منبج العسكري