5 أغسطس، 2021

مجلس المرأ ة العسكري لإقليم الفرات يعقده اجتماعه الشهري الدوري

بحضور مجلس المرأة العسكري في مدينة منبج و ريفها عقد المجلس العسكري لإقليم الفرات اجتماعه الشهري. حيث بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت إجلالا لأرواح الشهداء، و بتعيين ديوان الاجتماع تم وضع عدة  مسائل على طاولة النقاش و تقييمها

ففي بداية الاجتماع تم تقييم الوضع السياسي الذي يعاش في المنطقة ككل، و ما يتعلق بالمرحلة المقبلة و ما هي المعضلة الأساسية التي يجب إيجاد الحلول لها. حيث تم التوصل بعد نقاش مكثف إلى أن الحرب التي تدور في سوريا تزامنا مع الاحتلال التركي لمناطق عدة من سوريا هي نتيجة عدة مساومات دولية و الاتفاق الضمني سواء كان لكافة المناطق المحتلة من قبل تركيا و آخرها إدلب، او بالنسبة للشعب الذي يصبح ضحية هذه المساومات. كما تم التوضح عبر الآراء إن من أهم الأدوار التي يجب لعبها هو القيام بكافة الواجبات من حماية شعبنا الذي يتعرض للإبادة جراء هذه السياسات.
و بصدد أعمال و نشاطات مجلس المرأة العسكري لإقليم الفرات، فقد تم النقاش حول الآلية التنظيمية لمؤسسات و المكاتب العسكرية و دور المرأة في تطوير أعمالها، و ما قامت به من فعاليات و نشاطات  في كافة مناطق الشمال و شمال شرقي سوريا.  في هذا السياق و من خلال توضيح عدة مسائل و ما ظهرت من عراقيل خلال هذا الشهر،  تم طرح العديد من و الآراء و المقترحات و الحلول، و من ثم تم التوصل إلى جملة من القرارات لتطوير العمل و التدريب و تفعيل دور المرأة في كافة المجالات

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري